بيان مشترك للمملكة وفرنسا: زيارة ولى العهد فصل جديد وواعد فى تطويرالشراكة الاستراتيجية

بيان مشترك للمملكة وفرنسا: زيارة ولى العهد فصل جديد وواعد فى تطويرالشراكة الاستراتيجية

الأربعاء ١١ / ٠٤ / ٢٠١٨

أكد البيان المشترك الذى صدر عن المملكة وفرنسا بمناسبة انتهاء زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العھد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى فرنسا ، على أن الزيارة كانت فرصة للاحتفاء بالتاريخ الطويل من الصداقة والتعاون بين المملكة العربية السعودية وفرنسا. وسيؤدي قرار البلدين فتح فصل جديد وواعد في علاقتھما بتطوير إطار شراكة استراتيجية جديد يغطي الجوانب: السياسية، والدفاعية، والأمنية، والاقتصادية، والثقافية والعلمية والتعليمية، إلى أخذ علاقتھما إلى آفاق جديدة

وقد قال البيان فى نصة " بدعوة من فخامة رئيس الجمھورية الفرنسية، قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العھد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، بزيارة رسمية إلى الجمھورية الفرنسية يومي 23 و 24 رجب 1439ھـ ( 9 و 10 إبريل 2018م ).

وقد التقى صاحب السمو الملكي ولي العھد بفخامة الرئيس إيمانويل ماكرون، ودولة رئيس الوزراء إدوارد فيليب، ومعالي وزير أوروبا والشؤون الخارجية جان إيف لو دريان، و وزيرة الدفاع فلورنس بارلي، ومعالي وزير الاقتصاد والمالية برونو لو مير.

وفي قصر الإليزيه، ترأس فخامة الرئيس ماكرون وصاحب السمو الملكي ولي العھد الاجتماع الأول لـ"مجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي-الفرنسي" الجديد، الذي حضره عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في حكومتي البلدين.

وأقام فخامة الرئيس ماكرون مأدبة عشاء رسمية على شرف صاحب السمو الملكي ولي العھد، وقام سموه بنقل تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى فخامته ودعوته للرئيس ماكرون لزيارة المملكة العربية السعودية، وقد رحب فخامة الرئيس ماكرون بتلبية دعوة خادم الحرمين الشريفين وبعث له برسالة صداقة واحترام كبير

المزيد من المقالات
x