تدشين أضخم حملة مسح بيئي لسواحل ومنشآت الشرقية بداية شعبان المقبل

تدشين أضخم حملة مسح بيئي لسواحل ومنشآت الشرقية بداية شعبان المقبل

الأربعاء ١١ / ٠٤ / ٢٠١٨

يدشن رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة الدكتورخليل بن مصلح الثقفي ، بداية شعبان المقبل ،الحملة الوطنية الثانية للمسح البيئي لسواحل المملكة (الساحل الشرقي) وكذلك الحملة الثانية لـ 1001 منشأة بيئية التي تستهدف حصر مدى الالتزام البيئي للمنشآت خارج المدن الصناعية بالمنطقة الشرقية ، بمقر الهيئة بالمنطقة الشرقية، والتي ستستمر لمدة أسبوعين.

وأكد ، أن الحملة تعد أضخم حملة مسح بيئي لسواحل ومنشآت الشرقية، وتعمل على إيقاف ضخ مياه الصرف الصحي غير المعالج إلى البحر، والأودية ، ومجاري السيول، وانطلاقا من سعي الهيئة لتحقيق أهدافها ضمن برنامج التحول الوطني 2020 لرفع مستوى الالتزام البيئي والحد من التلوث بكافة أشكاله،وتنفيذ حملة تفتيشية على المنشآت الساحلية الخاصة ،والاستثمارية للتأكد من كيفية وسلامة التخلص من مياه الصرف الصحي ، والصناعي ، والتزام المنشآت بما نص عليه النظام العام للبيئة ولوائحه التنفيذية بهذا الشأن.

وأضاف أن الحملة ستعمل على حصر عدد مصبات الصرف الصحي غير المعالجة ، ومجاري السيول على الساحل الشرقي،وأن الهدف الرئيسي للحملة يكمن في التوعية بأهمية الالتزام بالمعايير والمقاييس المنصوص عليها في النظام العام للبيئة ، مبيناً أن حملة ال1001 التفتيشية البيئية تهدف إلى التأكد من التزام جميع المنشآت الصناعيـة ،والتنموية بالاشتراطات والمقاييس ،والمعايير البيئية الدولية التي تضمن صون البيئة وحماية مقدرات الوطن وسلامة بيئة المجتمع .

وأشار إلى أن الهيئة تسعى من خلال الحملة تحقيق الالتزام البيئي الكامل ،وتعزيز دور الوعي البيئي لدى المجتمع ،وضبط المنشآت المخالفة للأنظمة ،والاشتراطات البيئية المعمول بها على مستوى المملكة، وتأتي هذه الحملة ضمن جهود الهيئة في التعقب البيئي المستمر في مختلف مناطق المملكة.

المزيد من المقالات