ديوان المظالم يكرّم المتقاعدين من منسوبيه قضاة وموظفين

ديوان المظالم يكرّم المتقاعدين من منسوبيه قضاة وموظفين

الأربعاء ١١ / ٠٤ / ٢٠١٨

نظم ديوان المظالم أمس، حفلاً تكريمياً للمتقاعدين من منسوبيه، وذلك في قاعة الخزامى بالرياض , بحضور معالي رئيس ديوان المظالم رئيس مجلس القضاء الإداري الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف.

وألقى رئيس ديوان المظالم كلمة بهذه المناسبة قال فيها: إنها أمسية غالية على أنفسنا التي نكرم فيها نخبة من القضاة والموظفين الذين عملوا في هذا المرفق العدلي المهم فترة زمنية ممتدة قدموا فيها من العطاء الشيء الكثير، مؤملين استمرار العهد بهم - بإذن الله -، حاضرين للاستفادة من خبراتهم.

وأكد أن هذا التكريم اليوم تكريم لجهودهم طيلة الفترات التي أمضوها في هذا المرفق، فالقضاة المكرمون اليوم هم من جودوا الاحكام سنوات عدة حتى أصبحت أحكام ديوان المظالم عادلة في نتائجها متقنة في تسبيبها، كما استفادت منها الدراسات العلمية المتخصصة، كما لا ننسى معاوني القضاة الذين ساهموا في ترسية العدالة، وحق علينا تكريمهم.

وأَضاف يقول: الحقيقة أن لكل واحد منكم شأن خاص في نفسي شخصياً وفي ديوان المظالم بشكل عام، ومنهم العذر اليوم في هذا المحفل الكريم فالواجب أكبر من ذلك، خصوصاً مع زملاء المهنة الذين تتلمذنا على أحكامهم، داعياً الله أن يوفقهم، ويمد بأعمارهم أعوام مديدة، مثمّناً الجهود التي بذلها المتقاعدون طيلة فترة عملهم، مؤكداً أن ديوان المظالم دأب على تكريم وتقدير كل المخلصين، وما هذا الحفل إلا امتداداً للوفاء، واستشعاراً لعطاءات جميع الزملاء.

وفي ختام حديثه أكد اليوسف على الدعم الكريم الذي يجده مرفق القضاء من قبل قائد الحزم والعزم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين - حفظهم الله - في تطوير العمل القضائي ورقيّه في مرحلة جديدة من العمل المؤسسي وفق رؤية المملكة 2030، سائلاً الله أن يوفق ولاة الأمر لما فيه خير للوطن والمواطنين، وأن يشرفنا في الدنيا بتحكيم شرعه كتاباً وسنه، وأن يجعل لنا في الآخرة قدم صدق عند رب العالمين.

بعد ذلك قام رئيس ديوان المظالم بتكريم المتقاعدين، داعياً لهم بمزيد من التوفيق والسداد.

المزيد من المقالات