منهجية صناعة المشاريع تتصدر أولى جلسات مبادرة «بناء»

منهجية صناعة المشاريع تتصدر أولى جلسات مبادرة «بناء»

الأربعاء ١١ / ٠٤ / ٢٠١٨
عنوان ثان

ورقة تتناول تجربة جمعية مراكز الأحياء في المبادرات المجتمعية


----------------------------------------------------------------------

كابشن

تناولت الورقة الثانية مشروع «سفراء» للمكتب التعاوني وقدمها علي الفلاحي وتناول فيها طبيعة المشروع وأهدافه

-------------------------------------------------------------

شهدت الجلسة الأولى لمبادرة «بناء قدرات وتبادل خبرات العاملين في جمعيات الأيتام» أمس تقديم العديد من أوراق العمل، حيث انطلقت الجلسة الأولى برئاسة مدير عام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل بأوراق عمل متعددة، كانت أولاها ورقة بعنوان «منهجية ابتكار وصناعة المشاريع» وقدمها إلياس عبدالكريم من «منارات العطاء»، وسلط فيها الضوء على المراحل التي تسبق إطلاق أي برنامج من عصف ذهني وإبداع في اختيار الموضوع وطبيعة البرنامج، بحيث يكون قابلا للتطبيق، وقدم على ذلك أمثلة عديدة.

ثم كانت الورقة الثانية في إطار الجلسة ذاتها تحت عنوان «برنامج أيامن» والتي قدمتها أروى حبقي.

ثم كانت الورقة الثالثة تحت عنوان «الرخصة الدولية لقيادة البرامج الشبابية» والتي قدمها د.عبدالرحمن الجابر، وكانت الورقة الرابعة تحت عنوان «تجربة جمعية مراكز الأحياء في المبادرات المجتمعية» والتي قدمها محمد بقريد، وتناول فيها مراحل التجربة الخاصة بجمعية مراكز الأحياء.

وأدار د.صالح الحميدان الجلسة التي بدأت بورقة العمل الأولى تحت عنوان «تجربة مؤسسة الأميرة العنود الخيرية من الرعوية إلى التمكين» وقدمها عبدالعزيز الكريديس من مؤسسة العنود الخيرية، واستعرض خلالها طبيعة التجربة العملية للمؤسسة ومراحل الانتقال من الرعوية إلى التمكين، وجاءت الورقة الثانية في الجلسة ذاتها تحت عنوان «تصميم البرامج.. وقف الاحتياجات العملية وسوق العمل» والتي قدمها ريان دهلوي.

وتناولت الورقة الثالثة تجربة جمعية «كنف» وقدمها د.أحمد العلي من جمعية كنف. وجاءت الورقة الرابعة من الجلسة الثانية تحت عنوان «مخرجات مبادرة رشد للأيتام» وقدمها د.عماد الجريفاني أعقب ذلك الأسئلة والمداخلات.

وأدار المهندس موسى الموسى الجلسة الثالثة وقُدم من خلالها خمس أوراق عمل كانت أولاها ورقة بعنوان برنامج «مبادر» والتي تناولت طبيعته ومنهجيته في دعم المبادرين الشباب، وقدمها عبدالله باأسلم، وتناولت الورقة الثانية مشروع «سفراء» للمكتب التعاوني وقدمها علي الفلاحي وتناول فيها طبيعة المشروع وأهدافه، ثم ورقة تحت عنوان «الثروة الناعمة» من مؤسسة رواد الإبداع التربوي قدمتها نجاة سالم، وتناولت الورقة الرابعة مشروع رواد الشباب من مؤسسة «قمم المعرفة»، وقدمها جمعان الغامدي، ثم كانت الورقة الخامسة تحت عنوان «المخيم العلمي الأول للأيتام وقدمها م.معاذ الملحم من جمعية بناء الخيرية وتناول فيها تجربة المخيم العلمي.

أما الجلسة الرابعة فجاءت بإدارة مدير عام جمعية إنسان لرعاية الأيتام صالح اليوسف وقدمت خلال الجلسة ست أوراق عمل كان أولها بعنوان «الأولمبياد الوطني الأول لأيتام المملكة» تناولت الفكرة وأسسها وكيف ساهمت في تشجيع الأيتام على الاندماج، وقدم الورقة الدكتور ناصر آل قميشان. وكان الورقة الثانية تحت عنوان «ملتقى بوح للبنات» وقدمها أ.محمد الحليبي من مركز التنمية الأسرية بالأحساء.

وكانت الورقة الثالثة بعنوان «مشروع تحدي القيادة الطلابية» وقدمها د.علي جبران من مجموعة بناء الرواد.
المزيد من المقالات