نائب أمير الشرقية يطلق ملتقى ومعرض النظم الجغرافية

نائب أمير الشرقية يطلق ملتقى ومعرض النظم الجغرافية

الأربعاء ١١ / ٠٤ / ٢٠١٨
عنوان ثان

تحت شعار «نظم المعلومات الجغرافية في خدمة القطاع العام والمجتمع»


-------------------------------------------------------------

كابشن

من أهم الأدوات والمتطلبات الأساسية اللازمة استخدام التطبيقات المختلفة لنظم المعلومات الجغرافية والتي تساهم في دعم ومساندة صناعة القرار في كافة المجالات البيئية

---------------------------------------------------------

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية أمس ملتقى ومعرض النظم الجغرافية في دورته الثانية عشرة في فندق الشيراتون بالدمام، الذي تنظمه جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل ويشارك فيه نخبه من المتخصصين في مجال النظم الجغرافية من الباحثين داخل المملكة والخليج ومختلف دول العالم من أوروبا وأمريكا.

وتجول سموه في المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى والذي يشارك فيه العديد من القطاعات الحكومية والخاصة، مستعرضة أحدث الأجهزة والوسائل في مجال النظم الجغرافية.

وأوضح مدير جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل د. عبدالله الربيش خلال كلمته في الحفل أن من أهم الأدوات والمتطلبات الأساسية اللازمة استخدام التطبيقات المختلفة لنظم المعلومات الجغرافية، والتي تساهم في دعم ومساندة صناعة القرار في كافة المجالات البيئية والأمنية والخدمات الصحية والتعليمية وغيرها، حيث توفر نظم المعلومات الجغرافية تقنيات غير مسبوقة سواء من حيث الدقة أو السرعة والتصفح والاستعراض والاسترجاع، بالإضافة إلى إمكانية التحديث والإضافة والحذف والتجديد، وتأتي أهمية نظم المعلومات الجغرافية تحديداً في قدراتها على ربط معلومات مختلفة في سياق مكاني وزمان معين باستخدام الخرائط الرقمية والصور الجوية والوصول إلى نتائج حول تلك الارتباطات لرصد التغيرات وتقييم أداء الخدمات المختلفة.

مضيفاً أنه نتيجة لذلك برزت الحاجة الملحة لتوفير تواصل دائم بين المجتمع العلمي الأكاديمي والعاملين في القطاع التقني التطبيقي وذلك بهدف تنفيذ عملية نقل مستمر وتفاعل بين المجتمعين، لهذا فقد رأت الجامعة وانطلاقاً من التزاماتها الوطنية وتخفيفاً لرسالتها العمل على إعداد تنظيم الملتقى الثاني عشر لنظم المعلومات الجغرافية، ليأتي امتدادا لجهد متواصل في الإعداد والتنظيم وعلى مدى أكثر من عقد من الزمن في استثارة الاهتمام وحشد الجهود وجمع أصحاب الخبرة والتجربة في المجالات ذات الصلة بنظم المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها لتحفيز التواصل وإنشاء شبكة من العلاقات المباشرة بين الباحثين وطلبة العلم من جهة وقطاع تكنولوجيا نظم المعلومات المكانية، وفي هذا السياق وتحقيقاً لهذا التوجه فقد أوصى مجلس الجامعة بإنشاء الجمعية العلمية لنظم المعلومات الجغرافية.
المزيد من المقالات