عاجل

"الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي" يختتم أعماله بـ 20 مذكرة تفاهم قيمتها أكثر 18 مليار دولار

"الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي" يختتم أعماله بـ 20 مذكرة تفاهم قيمتها أكثر 18 مليار دولار

الثلاثاء ١٠ / ٠٤ / ٢٠١٨

اختتم ملتقى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي، المقام في باريس بالتزامن مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى فرنسا، أعماله بتوقيع 20 مذكرة تفاهم بين الشركات بقيمة أكثر من 18 مليار دولار، وأقيم في وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية وبدأ بجلسة افتتاحية من معالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح.

وقال المهندس الفالح في كلمته: نحن ندرك أنه مع حجم الفرص المقدمة من رؤية 2030 والإمكانات المطلوبة لتحقيقها، لا يسعنا تحقيقها لوحدنا، حتى وإن أردنا ذلك. فالشراكات القوية العالمية هي أساس التطبيق الناجح لرؤية المملكة 2030، وباعتبار موقف الشركات الفرنسية البارز في قطاعات مختلفة، نحن نرى أن من يوجد معنا اليوم، يلعب دوراً مهماً في تحقيق رؤية المملكة".

وأوضح معاليه أن الاتفاقيات التي تم إبرامها في الملتقى هي مؤشرات لتوجه التعاون السعودي الفرنسي في المستقبل في قطاعات عدة، حيث تتضمن مذكرات التفاهم فرص تعاون واستثمار ثنائية في السياحة والأنشطة الثقافية والرعاية الصحية والزراعة وغيرها الكثير بما يتواءم مع رؤية المملكة 2030 التي تدعو إلى تمكين القطاع الخاص بالإضافة إلى تنويع الاقتصاد





المزيد من المقالات
x