وزير الحرس الوطني يرعى حفل افتتاح فعاليات النسخة الثامنة من مؤتمر سلامة المرضى

وزير الحرس الوطني يرعى حفل افتتاح فعاليات النسخة الثامنة من مؤتمر سلامة المرضى

الاثنين ٠٩ / ٠٤ / ٢٠١٨

رعى صاحب السمو الأمير خالد بن عبد العزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، اليوم ، حفل افتتاح فعاليات مؤتمر سلامة المرضى الثامن، الذي تنظمه الشؤون الصحية بالوزارة وجامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية على

مدى خمسة أيام، وذلك بمركز المؤتمرات بالجامعة بالرياض، بمشاركة خبراء واختصاصيين وممارسين صحيين من داخل المملكة وخارجها.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله ، المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ومدير جامعة الملك سعود للعلوم الصحية الدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي ومعالي رئيس الجهاز العسكري بالحرس الوطني الفريق محمد بن خالد الناهض ومعالي وكيل وزارة الحرس الوطني الدكتور علي بن عبد الرحمن العنقري ومدير عام الشؤون الطبية بالشؤون الصحية بالحرس الوطني الدكتور سعد بن عبدالعزيز المحرج، وكبار مسؤولي الشؤون الصحية والجامعة.

بعدها بدأ الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة، بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى رئيس اللجنة العلمية المدير التنفيذي لإدارة الجودة وسلامة المرضى الدكتور عبدالمحسن بن محمد السعوي كلمة رحب فيها بسمو وزير الحرس الوطني وشكره على افتتاحه فعاليات المؤتمر، مشيراً إلى ان الحفاظ على سلامة المرضى يعد في الفترة الراهنة من أكبر التحديات التي تواجه الأنظمة الصحية عالميا.

عقب ذلك ألقى المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبد المحسن القناوي كلمة أعرب فيها عن الشكر لصاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف على رعايته لهذا المؤتمر، مؤكدا على أن هذه الرعاية تعكس حرص قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، في الرقي بالقطاع الصحي في المملكة، منوهاً بمتابعة وزير الحرس الوطني التي تؤكد حرصه على مواكبة الأداء الطبي للتطورات والمستجدات في مفاهيم وتطبيقات سلامة المرضى وتحسن الرعاية الصحية.

وأشار المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني ومدير جامعة الملك سعود للعلوم الصحية إلى أهمية الاستفادة من الحراك البحثي العلمي في المجالات الطبية ودورها الريادي في تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030 التي ستحقق دعماً اقتصادياً يتمثل في الاقتصاد المعرفي ويسهم في الوقت ذاته في تحقيق الجودة في العمل الصحي بالمملكة ، مشيراً إلى ان الشؤون الصحية سعت إلى تفعيل جميع الخطط والاستراتيجيات لتحقيق اهداف الرؤية في مجالات الرعاية الصحية ومن ضمنها الحرص على تنظيم المؤتمرات العلمية .

المزيد من المقالات
x