الدكتور السند:بعض الرقاة يبيع الوهم ويتعامل مع الجن

الدكتور السند:بعض الرقاة يبيع الوهم ويتعامل مع الجن

الاثنين ٠٩ / ٠٤ / ٢٠١٨

حذَّر الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، من المخالفات التي تقع من بعض من يدعي مزاولة الرقية، حيث يعمد بعضهم إلى ابتداع أساليب محدثة ومخالفة في الرقية كاستخدام بعض الرقى الشركية والبدعية أو الاستغاثة والاستعاذة بغير الله، أو التعامل مع الجن في الرقية، واستغلال حاجات المرضى لبيع الوهم، أو بيع ووصف أدوية مجهولة، والتساهل في التعامل مع النساء أثناء الرقية والخلوة بهن، وطلب الأجور الطائلة من المرضى مقابل الرقية، ومحاولة التسويق لنفسه بطرق تنطوي على خداع وتضليل للناس، واستخدام الصعق الكهربائي، ومنع المرضى من تعاطي الأدوية الطبية التي منحت لهم من الأطباء.

جاء ذلك في كتاب أصدرته الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مؤخراً بعنوان (أحكام الرقية الشرعية) من تأليف الدكتور عبدالرحمن السند، مكون من خمسة فصول (أركان الرقية، وتطرق فيه إلى أركانها الثلاثة الراقي والمَرقي والمُرقى به، وأنواعها، وكيفية العلاج بالرقية الشرعية، والمخالفات الشرعية في الرقية، وجهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف النهي عن المنكر في متابعة الرقاة).

وأكد على أن بذل الأسباب لرفع الأمراض الحسية والمعنوية أمر مشروع حيث اتفق أهل العلم على إباحة التداوي في الجملة، موضحاً أهمية التعرف على الطرق الشرعية في الرقية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام.

وبين الدكتور السند، أن ديننا الحنيف قد بين للناس كل ما يحتاجون إليه للتداوي وتحصين النفس من كافة الأسقام الحسية والمعنوية.

وأوضح أن الرقية الشرعية تكون بكلام الله وبما صح من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويجوز أن تكون بالأدعية الصحيحة التي ليس فيها مخالفة.

وقد أوضح أن الرئاسة العامة قد رصدت بالتعاون مع الجهات المختصة واللجان المتعلقة بمتابعة الرقاة عدداً من المخالفات مما يؤكد أهمية توعية المجتمع في هذا المجال.

المزيد من المقالات
x