إعلان أسماء الفائزين بجائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي

حفل تكريم خاص للفائزين برعاية خادم الحرمين الشريفين

إعلان أسماء الفائزين بجائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي

الاحد ٠٨ / ٠٤ / ٢٠١٨

أعلن الأمين العام لجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي ،الدكتور فهد بن حمد المغلوث أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة أفراداً وجهات بفروعها الأربعة ، وهم: الفرع الأول الإنجازات الوطنية في مجال العمل الاجتماعي، وفاز بها مناصفة كل من: برنامج المسؤولية الاجتماعية لبنك الجزيرة، وبرنامج "دافع الوطني" المقدم من عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة بجامعة عبد الرحمن الفيصل، أما الفرع الثاني مبادرات دعم وتشجيع الوقف الإسلامي، وفاز بها برنامج "وقف الوالدين" المقدم من الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الزهايمر، والفرع الثالث عن التميز في برامج ومشاريع العمل الاجتماعي، وفاز به ملتقى " نرعاك" المقدم من مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز للعلوم والتقنية "سايتك"، والفرع الرابع عن الريادة الاجتماعية في العمل الاجتماعي، وفازت به صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوة الفيصل بنت عبد العزيز آل سعود.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقد اليوم في فندق الفورسيزن، بحضور نائب رئيس اللجنة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء سمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير.

و أوضح الدكتور المغلوث أنه سيتم تكريم الفائزين في النسخة الخامسة في حفل خاص برعاية خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- وذلك امتداداً للدعم اللامتناهي الذي يحظى به العمل الاجتماعي من قبل القيادة الرشيدة التي تؤكد على المسؤولية الاجتماعية للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة ضمن رؤية المملكة 2030.

وهنأ الأمين العام للجائزة الدكتور المغلوث كل من فاز بهذه الجائزة لهذا العام وتمنى التوفيق لكل من لم يحالفهم الحظ، مؤكدا على أهمية المشاركة في مثل هذه الجوائز في السنوات المقبلة لما فيه جودة الأعمال الاجتماعية والتعريف بها ودعمها لما فيه خدمة المجتمع والوطن.

من جانبه رحب سمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله بن محمد بن سعود الكبير نائب رئيس اللجنة التنفيذية - عضو مجلس أمناء جائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز بالحضور مؤكدا على أن الجائزة تعني العطاء من أجل أن المساهمة في تنمية الوطن وتعزيز مسيرته التنموية وأن تلك الأعمال الفائزة سيُخلدها التاريخ بمداد من فخر، وأن هذا التكريم من المجتمع نظير اسهاماتهم الجليلة لوطنهم ومجتمعهم، واصفا الجائزة أنها مصدر إشعاع لكل من يضيء دروب الإنسانية أملاً ويوقظ في قلوب الآخرين حب الخير ويرسم لهم معالم غدٍ واعد.

المزيد من المقالات