(كلنا متطوعات) لقاء لسيدات الهفوف

(كلنا متطوعات) لقاء لسيدات الهفوف

نفذت جمعية التنمية الأسرية بالأحساء قسم السيدات أمس الأول لقاء المتطوعات الأول تحت شعار «كلنا متطوعات.. كلنا قادرات على العطاء» بمقر النادي بالهفوف وذلك لعرض الآلية الجديدة للتطوع المعتمدة من إدارة التطوع المستحدثة مؤخرا.

وقد حثت قائد النادي نعيمة الصفران، في كلمتها للمتطوعات على بذل المزيد من العطاء بغية احتساب الأجر من رب العالمين وما أعظم الجزاء الرباني لمن أخلص النية مستدلة بشواهد قرآنية وقصص من السنة النبوية وحياة السلف الصالح.


فيما تحدثت مشرفة البرامج بالجمعية أميرة السبيعي عن إيجابيات وسلبيات العمل التطوعي مع فرق متعددة تم العمل معهن خلال الأعوام السابقة واختتمت بأفكار مقترحة لتطوير الفريق وإدارته.

ثم كانت الكلمة لمنسقة التطوع حنان المبارك، حيث ابتدأت الحديث عن العمل التطوعي ومعادلة النهضة بأمتنا وعن العمل التطوعي ومزاياه وأن التطوع ونفع المجتمع ما هو إلا شكر لله سبحانه وتعالى لما تفضل به علينا من صحة وعافية، وبركة تنعكس على الحياة، وسعادة لأرواحنا، ونماء لمجتمعنا.

بعدها تم عرض الآلية الجديدة المعتمدة من إدارة التطوع ثم عرض مقطع فيديو عن قدوة المتطوعين الدكتور الراحل عبدالرحمن السميط وبعد ذلك تم عمل جلسة حوار مفتوح بين منسقة التطوع والمتطوعات والنقاش حول قدراتهن ومهاراتهن التي يمكننا الاستفادة منها وتطوير مستوى أدائهن كل متطوعة على حدة وتم الختام بشكر منسقة التطوع للمتطوعات على روح المبادرة بنفوسهن وأثنت على أرواحهن المحبة للخير فبذور التطوع التي بداخلهن ترتوي من خلال استجابة وتفاعل المجتمع معهن فكم هن مميزات ومختلفات عن الغير بحبهن للبذل.

المزيد من المقالات
x