«النقل»: الانتهاء من صيانة طريق أبوحدرية نهاية العام

يساهم في رفع نسبة التبادل التجاري بين المملكة والعراق

«النقل»: الانتهاء من صيانة طريق أبوحدرية نهاية العام

السبت ٠٧ / ٠٤ / ٢٠١٨



كشف مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية المهندس أحمد الغامدي أن اعتماد 703 ملايين ريال لإصلاح المواقع المتضررة وإعادة إنشاء وتوسعة طريق أبوحدرية- حفرالباطن لربط المنطقة مع دولة الكويت والمنطقة الشمالية يدل على أهمية هذا الطريق المتوقع أن ينتهي العمل منه قبل نهاية العام الجاري بعد أن تم الانتهاء من أجزاء واسعة منه خلال السنوات الخمس الماضية.


وأوضح الغامدي أن وزارة النقل تقوم بعدد من مشاريع التنفيذ والصيانة على طريق أبوحدرية حفرالباطن وذلك بإصلاح المواقع المتضررة عليه بإعادة الإنشاء مع زيادة القطاع الإنشائي له ليصل لـ٨٥ سم بدلاً من ٦٣ سم لما يشهده من كثافة مرورية عالية حيث يربط المنطقة الشرقية بالحدود الشمالية ودولة الكويت.

وأفاد الغامدي بأن طول الطريق ضمن حدود المنطقة الشرقية يبلغ حوالي ٤٢٤ كم تم الانتهاء من إصلاح الطريق بطول ١٢٢ كم (٦١ كم مزدوج) خلال السنوات الخمس السابقة، كما يجري حالياً إصلاح الطريق بإعادة الإنشاء بطول ٦٥٥ كم (٣٢٧ كم مزدوج) وبتكلفة تجاوزت (٧٠٣) ملايين ريال ضمن مشروع تنفيذ اصلاح المسارات الحالية بالمنطقة الشرقية المجموعة الأولى، تم الانتهاء من اصلاح الطريق بطول ٤١٠ كم (٢٠٥ مزدوج) وسيتم الانتهاء من الاعمال خلال هذا العام، بالاضافة الى اعمال اصلاح ورفع منسوب الطريق ضمن الصيانة الوقائية لعقد صيانة طرق حفرالباطن بطول ١٥ كم (٧.٥ كم مزدوج) وبتكلفة تجاوزت ٣١ مليون ريال سيتم الانتهاء منها نهاية هذا العام.

كما تم الانتهاء من إعادة إنشاء عبارتين على الطريق بتكلفة مليوني ريال ضمن أعمال الصيانة الوقائية لطرق النعيرية، وأشار الغامدي إلى أنه تم حصر المواقع المتبقية من الطريق وجار إجراءات الرفع بها للاعتماد حسب توافر الاعتمادات المالية.

إلى جانب ذلك فإنه تتم أعمال الصيانة على الطريق بصفة مستمرة ودورية مع رفع مستوى السلامة على الطريق ضمن عدد من عقود الصيانة وذلك بتحسين التقاطعات وإعادة الدهانات على الطريق مع تكثيف اللوحات الإرشادية والتحذيرية.

وشدد الغامدي بأن الوزارة لن تتهاون مع اي مقاول مقصر وانه يتم تطبيق الحسميات على المقاولين في حال التقصير وحسب نصوص العقود المبرمة معهم.

واعتبر الغامدي أن هذا الطريق يعتبر من الطرق المهمة والتي تشهد كثافة للحركة المرورية نظرا لربطه بطريق الكويت وطريق الشمال، مشيرا إلى أنه بعد انتهاء الطريق سوف يسهل سرعة التنقل بين المنطقة الشرقية والمنطقة الشمالية وكذلك الكويت باعتباره شريانا للحركة المرورية التي تربط المنطقة بالمنطقة الشمالية والكويت، فيما سيسهم في رفع نسبة التبادل التجاري بين المملكة والعراق بعد تحسن العلاقات بين البلدين وفتح الحدود البرية بين المملكة والعراق.

تتم أعمال الصيانة بصفة مستمرة ودورية وتنفذ بعدد من العقود، والعمل يجري على رفع مستوى السلامة على الطريق وتحسين التقاطعات وإعادة رسم الخطوط

المزيد من المقالات
x