إصابة «انطونيو» ضربة قوية لوست هام

إصابة «انطونيو» ضربة قوية لوست هام

السبت ٠٧ / ٠٤ / ٢٠١٨
تلقى وست هام يونايتد ضربة قوية في صراعه للبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عقب إعلان المدرب ديفيد مويز غياب مهاجمه ميخائيل أنطونيو لنهاية الموسم لإصابته في عضلات الفخذ الخلفية ما يستوجب خضوعه لجراحة.

وأصيب أنطونيو في فوز وست هام 3-صفر على ضيفه ساوثامبتون الأسبوع الماضي، وقال مويز إن الفريق سيفتقد لسرعة وقوة اللاعب الذي سيغيب عن الجزء الأخير من الموسم.


وقال مويز في مؤتمر صحفي قبل مواجهة تشيلسي في ستامفورد بريدج اليوم الأحد «سيخضع اللاعب لجراحة في عضلات الفخذ الخلفية والشيء المهم حاليا هو إعداده للموسم المقبل».

وتعرض اللاعب البالغ عمره 28 عاما لإصابات في الضلع وربلة الساق خلال الموسم الحالي.

وأضاف المدرب الاسكتلندي عن لاعبه «تعرض لإصابة في عضلات الفخذ الخلفية في نهاية الموسم الماضي ولم يشف تماما منها. تعرض للعديد من الإصابات الخطيرة خلال الفترة القصيرة التي قضيتها هنا. أتمنى ان نستعيد خدماته سريعا من أجل الموسم المقبل».

ومن غير المرجح مشاركة لاعب الوسط مانويل لانزيني أمام تشيلسي لإصابته في أربطة الركبة.

ويحتل وست هام المركز 14 في ترتيب الدوري برصيد 33 نقطة من 31 مباراة متقدما بفارق خمس نقاط عن منطقة الهبوط مقابل 56 نقطة لتشيلسي حامل اللقب وصاحب المركز الخامس.
المزيد من المقالات
x