عنوان

عنوان

الجمعة ٦ / ٠٤ / ٢٠١٨
أكد لاعب فريق الهلال السابق، حسين العلي، أن معاناة الرياضة السعودية مع المهاجمين كانت منذ أربع أو خمس سنوات، مما انعكس على أداء المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، وقال: أعتقد أنها مشكلة كبيرة يجب الوقوف عليها وإيجاد حلول عاجلة لها مثل الاهتمام في الاكاديميات الرياضية التي تساهم في صقل المواهب والتعاقد مع المدربين المميزين في الاكتشافات التي تدعم العمل للمستقبل وتوفير البديل الجاهز. وأضاف العلي: الاندية تتحمل جزءا كبيرا من هذه المشكلة خاصة في ظل اعتمادها على المهاجم الأجنبي واللاعب الجاهز، بالإضافة إلى قلة التركيز على المواهب واكتشافهم وصقل موهبتهم، وهو الأمر الذي انعكس على أداء اللاعب السعودي، وأتصور إن لم نستطع معالجة هذه المشكلة بشكل سريع سوف نعاني منها مستقبلاً. وزاد: المهاجمون السعوديون المتواجدون في الساحة الرياضية في الوقت الحالي هم مطالبون بالعمل على تطوير إمكانياتهم بشكل سريع حتى يتمكنوا من تسجيل أسمائهم وحضورهم بشكل قوي يليق بهم في ظل التحدي الذي يواجهونه داخل المستطيل الأخضر خاصة مع تواجد المحترفين الأجانب الذين استطاع العديد منهم النجاح.