الملك يعمل بمقتضيات القانون والكتاب

الملك يعمل بمقتضيات القانون والكتاب

السبت ٠٧ / ٠٤ / ٢٠١٨
المحاور: أود العودة إلى الحديث عن المواضيع الداخلية. كنت أتساءل عما إذا كنتم ستتخذون أي خطوات فيما يتعلق بإنهاء أو تقليل الإعدامات وقطع الرؤوس في العلن؟

ولي العهد: أتقصد تنفيذ حكم الإعدام بحق المتطرفين؟


أعتقد أن أمريكا ودولا كثيرة حتى هذه اللحظة تنفذ حكم الإعدام. لقد حاولنا التقليل من ذلك ولدينا قوانين واضحة «لا» يمكن أن نغيّرها. فعل ىسبيل المثال، عندما يقدم شخص ما على قتل شخص آخر، يجب أن يُنفّذ حكم الإعدام بحقه في قانوننا. ولكن هناك جوانب قليلة يمكن تغييرها، بحيث يتم تغيير حكم الإعدام فيها إلى السجن المؤبد. إن جلالة الملك، لا يستيقظ من نومه ويوقع فقط على ما يريد التوقيع عليه، بل إنه يعمل بما يقتضيه القانون والكتاب. فهناك قوانين متعلقة بكيف يعمل الملك كملكٍ أو كرئيسٍ للوزراء.

نحن نعمل منذ سنتين في الحكومة وأيضا في البرلمان السعودي على إقامة قوانين جديدة في هذا الجانب. ونعتقد أن الأمر سيستغرق لإتمامه عاما واحدا، أو أكثر قليلا.

المحاور: إذن هي مبادرة.

ولي العهد: نعم بالتأكيد إنها مبادرة.. لن نلغيها بنسبة 100%، ولكننا سنقلل منها الى حد كبير.

المحاور: ضمن هذا السياق المتعلق بالقانون، تشير جماعات حقوق الانسان إلى الأشخاص الذين تعتبرهم نشطاء سياسيين أو مدونين وُضِعوا في السجن. هل لديك حساسية من الحديث حول هذا الموضوع؟ تتحدث كثيرا عن المثل الأعلى المتمثل في حرية التعبير.

ولي العهد: اعتدنا على وصفهم - - في التسعينيات، اعتادوا على وصف أسامة بن لادن بالأمر ذاته، ثم تبين أن أسامة بن لادن هو الخطر الأكبر الذي يواجه العالم بأسره. ويصفونهم اليوم بالأمر ذاته، ونحن نصفهم بحزب الاخوان المسلمين أو حزب السروريين أو الناس المرتبطين بمنظمات عديدة ويعملون لصالح دول كثيرة. وفي كل حالة، عندما تنتهي التحقيقات، نُعلن عن تفاصيلها علنًا.
المزيد من المقالات
x