«الإحصاء» وجامعة الملك سعود تؤسسان المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية

«الإحصاء» وجامعة الملك سعود تؤسسان المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية

الخميس ٠٥ / ٠٤ / ٢٠١٨
أبرمت الهيئة العامة للإحصاء مذكرة تفاهم مع جامعة الملك سعود، وذلك ضمن فعاليات أعمال المؤتمر الأول للمرصد الوطني للمرأة الذي اختتم أعماله أمس الخميس تحت عنوان «دور المرأة في التنمية.. نحو اقتصاد مزدهر» ويرمي إلى تقييم وتعزيز دور المرأة في التنمية وتحديد مؤشرات توثيق مشاركتها في المجالات التنموية.

وتهدف المذكرة التي تم توقيعها بحضور وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي الغفيص، إلى تعاون الهيئة والمرصد في نطاق أعمال «المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية»، وتحديدا في بناء المؤشرات التفصيلية لرصد تلك المشاركة، والعمل على تحديث المؤشرات بشكل دوري وإعداد وتنفيذ الدراسات الإحصائية لدعم وتطوير مشاركة المرأة في التنمية.


وبموجبها ستقوم الهيئة بتزويد المرصد بالبيانات الإحصائية ذات الصلة لبناء مؤشر مشاركة المرأة في التنمية والتي تقع ضمن نطاق اختصاصها.

وأكد رئيس الهيئة العامة للإحصاء الدكتور فهد التخيفي أن توقيع مذكرة التفاهم مع جامعة الملك سعود يأتي في إطار سياسة الهيئة الرامية إلى تحقيق التحول الإحصائي في المملكة تأكيدا على تشاركية القطاع الأكاديمي مع الجهات الحكومية نحو قطاع إحصائي متكامل، مبينا أن المرصد الوطني لمشاركة المرأة في التنمية جاء في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد الوطني، من إعادة هيكلة، وبناء قاعدة اقتصادية تعتمد على التنوع والاستفادة المثلى من الطاقات الكبيرة للمرأة السعودية.

وأوضح التخيفي أن الجهات الحكومية تعيش مرحلة استثنائية من الدعم وتوفُّر أدوات التشاركية في مسيرة التنمية، وأن المرصد سيقوم بدور التحليل المعمق للإحصاءات المتعلقة بمشاركة المرأة في التنمية في كافة جوانبها لدعم متخذي القرار وراسمي السياسات.
المزيد من المقالات
x