حفل تكريمي لمدرسة الخطيب البغدادي بتاروت

حفل تكريمي لمدرسة الخطيب البغدادي بتاروت

الأربعاء ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٨

رعى المدير العام للتعليم بالشرقية د. ناصر الشلعان حفل تكريم منسوبي مدرسة الخطيب البغدادي الثانوية بتاروت، الحاصلة على المركز الأول بجائزة وزارة التعليم للتميز، فئة (الإدارة والمدرسة المتميزة) في دورتها الثامنة ١٤٣٧/‏١٤٣٩هـ، المنعقد ليلة الأربعاء ١٨/‏٧/‏١٤٣٩ بقاعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الوطنية بالقديح، بحضور مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط، وجمع من القيادات التعليمية والإشرافية، والتربويين، ورجال الأعمال والأعيان، والداعمين والإعلاميين.

واشتمل الحفل الذي أداره د. سلمان الحبيب على باقة من الكلمات والأشعار والعروض، كانت أولاها لمدير المكتب عبدالكريم العليط، الذي تناول منجز مدرسة الخطيب البغدادي، معتبرا هذا المنجز ذروة جائزة التميز على مستوى المملكة.


وفي كلمته أكد قائد مدرسة الخطيب البغدادي الثانوية السابق أحمد بن صالح الغامدي على أن التشجيع والدعم أديا إلى هذا الإنجاز، نافيا أن يكون التتويج بالجائزة هدفا بحد ذاته، بل هو تتويج للإنجاز نفسه.

عقب ذلك، شاهد الحضور فيلما وثائقيا متميزا، حمل عنوان (الخطيب تحلق في سماء التميز) كما شاهد الحضور أوبريت (تميز وإنجاز) من كلمات الشاعر ياسر المطوع، والشاعر يوسف آل بريه.

وألقى د. الشلعان كلمته، وعبر فيها عن سعادته بوجوده في هذه المناسبة، شاكرا الزملاء في المكتب والمدرسة على دعوتهم له بالحضور، مهنئا نفسه ومنسوبي التعليم بالمنطقة الشرقية والمملكة بهذا الإنجاز، الذي يستحق الفخر، وقال: إنني دعيت هذه الليلة إلى مناسبة أخرى، لكنني فضلت أن أكون بينكم، لأنني أحب أن أكون في هذا المكان، وأسعد أن أكرم من يستحق التكريم.

وشكر القائمين على الحفل بقوله: إنني أشعر بحماس، بعدما شاهدت هذه الفقرات الرائعة، أشكركم من كل قلبي، وأشكر من دعم الحفل، وحضره.

ثم جاءت لحظات التكريم، التي شملت المدير العام، ومدير المكتب، والجهات الداعمة، والقيادات التعليمية، والقيادات الإشرافية، والقائمين على تحكيم ومتابعة ملف الجائزة، والمشاركين في برامج الحفل، والمتعاونين، والإعلاميين، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالمدرسة، وأعضاء فريق التميز.

المزيد من المقالات