رونالدو يعتبر «مقصيته» ضد يوفنتوس «أفضل أهدافه»

رونالدو يعتبر «مقصيته» ضد يوفنتوس «أفضل أهدافه»

الأربعاء ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
اعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو أن الهدف الذي سجله بتسديدة مقصية خلفية لصالح ريال مدريد الاسباني في مرمى يوفنتوس الايطالي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، هو «أفضل أهدافه على الإطلاق».

وقاد رونالدو (33 عاما) ريال حامل اللقب في الموسمين الماضيين، للفوز على مضيفه (3-صفر) في ذهاب الدور ربع النهائي. ولقي هدفه، الثاني الشخصي ولفريقه، إشادة واسعة من محبيه وخصومه على السواء، لا سيما مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا له احتراما.


وقال اللاعب البرتغالي في تصريحات للقناة التلفزيونية التابعة للنادي الملكي: إن الهدف «كان مذهلا، قفزت عاليا جدا. بالطبع كان هدفا سيبقى في الذاكرة. هو بلا شك أفضل أهدافي على الإطلاق».

أضاف: «أحاول منذ وقت طويل جدا تسجيل هدف بهذه الطريقة. نظرا لظروف المباراة، خطرت لي الفكرة وسددت الكرة. في مرات أخرى، كنت أسدد الكرة بطريقة سيئة، لكن يجب أن أحاول دائما. حاولت وسجلت» في مرمى الحارس الاسطوري جانلويجي بوفون الذي لم يحرك ساكنا للكرة التي أصابت الزاوية اليسرى السفلية لمرماه.
المزيد من المقالات
x