الخارجية الألمانية : اجتماع أنقرة بشأن سورية بمثابة "قمة حرب"

الخارجية الألمانية : اجتماع أنقرة بشأن سورية بمثابة "قمة حرب"

الأربعاء ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
أعلن وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية، نيلس آنن، عزم الحكومة الألمانية تعزيز اهتمامها بالمفاوضات السياسية الرامية إلى إنهاء الحرب في سورية.

وقال آنن في تصريحات لشبكة "إيه آر دي" الألمانية الإعلامية اليوم الأربعاء: إن الأولوية الثانية في ذلك "للوضع الإنساني المشين" هناك.


وطالب آنن بجعل الأمم المتحدة مجددا منصة لهذه المفاوضات، وقال: "هذا هو المستوى الذي يتعين التفاوض عليه. هذا أيضا الأساس الشرعي الوحيد"، مؤكدا أن الأمم المتحدة المنصة الوحيدة التي تتيح مناخا محايدا للمفاوضات.

ووصف آنن الاجتماع المخطط عقده في أنقرة بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني بأنه "قمة حرب في الواقع"، مضيفا أن الأطراف الثلاثة متورطة عسكريا في الحرب في سورية.

وذكر آنن: أن اجتماعات الرؤساء الثلاثة مخيبة للآمال حتى الآن، حيث إنها لا تساهم في التوصل إلى حلول سياسية، على حد تعبيره.

ومن ناحية أخرى، ذكر آنن أن الظروف اللازمة لإعادة اللاجئين السوريين إلى موطنهم غير متوفرة، حيث لم تنته الحرب في سورية حتى الآن. وفي إشارة إلى النقاشات حول استقدام أسر اللاجئين إلى ألمانيا قال آنن: "سنطبق اتفاقية الائتلاف الحاكم".
المزيد من المقالات
x