الأمطار الموسمية تهدد لاجئي الروهينغا

الأمطار الموسمية تهدد لاجئي الروهينغا

الثلاثاء ٠٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
قالت لجنة من المستشارين الدوليين بشأن قضايا الروهينغا في ميانمار أمس الثلاثاء: إن الأمطار الموسمية المقبلة قد تتسبب في «أعداد هائلة» من الوفيات إذ إن مخيمات اللاجئين في بنجلادش غير مصممة لتحمل العواصف. وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان: إن نحو 700 ألف من مسلمي الروهينغا فروا من أعمال عنف في ولاية راخين في ميانمار منذ أغسطس الماضي، ويقيم أغلبهم في مخيمات متردية من البلاستيك والخيزران في كوكس بازار. وقال كوبساك تشوتيكول أمين اللجنة في مؤتمر صحفي في سنغافورة: «نحن في الوقت الراهن في سباق مع الزمن. بالنسبة لنا الأمطار الموسمية آتية. المخيمات التي تضم نحو مليون شخص غير مصممة لتحملها». وأضاف: «ستكون هناك أعداد هائلة من الوفيات.
المزيد من المقالات
x