العمودي: الانضمام لـ «تسهيل الملاحة البحرية» تحرير من الروتين

العمودي: الانضمام لـ «تسهيل الملاحة البحرية» تحرير من الروتين

الثلاثاء ٠٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
أوضح وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام الدكتور نبيل العامودي، أن موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على انضمام المملكة العربية السعودية إلى الاتفاقية الدولية لتسهيل حركة الملاحة البحرية، تؤكد حرص المملكة ومحافظتها على دعم الملاحة البحرية مراعيةً أهم المقاييس الدولية، بما يؤكد التزام المملكة الدائم بمعاهدات المجتمع الدولي في جانب صناعة النقل البحري، ومن بينها التزام المملكة بوضع أحكام هذه الاتفاقية موضع النفاذ الكامل من أجل تقليص عدد الوثائق والمستندات المطلوبة من السفن، بالآلية الكفيلة بدعم حركة الملاحة البحرية.

وبين أن المنظمة البحرية الدولية IMO خرجت باتفاقية «التسهيلات» لتسهيل وتسريع حركة الملاحة البحرية وتيسير المعاملات الرسمية والحد من بعض الشكليات المطلوبة، وتسهيل وصول السفن إلى الموانئ ومكوثها ومغادرتها من الموانئ، وتقليل عدد المستندات المطلوبة وتوحيدها، وتسهيل وصول المسافرين ومغادرتهم للموانئ، وتسهيل إجراءات النقل البحري للركاب من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتسهيل إجراءات شحن البضائع وتفريغها وتخزينها ومغادرتها وإحكام الرقابة على البضائع الخطرة.


وقال معاليه: إن الاتفاقية تُعد بمثابة المحرّر للملاحة البحرية من قيود الروتين الإداري البحري، وذلك بتيسير حركة التخليص الجمركي للبضائع، وتيسير إجراءات صعود المسافرين بحرًا ونزولهم إلى الموانئ، وتسهيل المعاملات الرسمية عبر الحد من الشكليات، وتعزيز الشراكة الدولية الدافعة لعجلة النقل البحري.
المزيد من المقالات