لوحة بتوقيعات إلكترونية تشكل صورة القيادة

120 مشاركا في اللقاء العاشر لمديري تقنية المعلومات بإدارات التعليم

لوحة بتوقيعات إلكترونية تشكل صورة القيادة

الأربعاء ٠٤ / ٠٤ / ٢٠١٨
أطلقت أمس وزارة التعليم المرحلة الأولى لربط ادارات التعليم بالوزارة من خلال مشروع الهواتف الرقمية والذي جاء ليحقق استراتيجية الوزارة في عملية تعزيز التواصل بين مختلف القطاعات التعليمية بجودة وسرعة عالية وتم اطلاق المرحلة خلال اللقاء العاشر لمديري تقنية المعلومات بإدارات التعليم والذي يعقد في ادارة تعليم الشرقية على مدار ثلاثة أيام بمشاركة أكثر من 120 مشاركا ومشاركة بمحافظة الخبر.

ودعا نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد العاصمي إلى أهمية استثمار الملتقيات الدورية والبرامج التي تنفذها وزارة التعليم من خلال الإسهام في تبادل الخبرات بين المشاركين من الإدارات ليثروا بها الميدان التعليمي بجرعة نوعية لاكتساب المعارف بالإضافة إلى المشاركة في وضع الخطط والإجراءات التطويرية لكافة الأقسام والإدارات التعليمية على مستوى المملكة.


جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عنه الدكتور طلال مغربي، المشرف العام على الخدمات الإلكترونية بوزارة التعليم بمناسبة انطلاق فعاليات اللقاء العاشر لمديري ومساعدي تقنية المعلومات بإدارات التعليم «التقنية رؤية وتحول».

وقد كشف مغربي خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عن نائب الوزير الدكتور العاصمي، الإعلان عن إطلاق المرحلة الأولى لربط إدارات التعليم بالوزارة من خلال مشروع الهواتف الرقمية والذي جاء ليحقق استراتيجية الوزارة في عملية تعزيز التواصل بين مختلف القطاعات التعليمية بجودة وسرعة عالية، لافتاً في الوقت نفسه، حرص وزارة التعليم ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات على الالتقاء بالميدان عبر التواصل مع مديري تقنية المعلومات بالمناطق والمحافظات من خلال عقد اللقاءات الدورية معهم، لما لها من أهمية في تبادل الخبرات ونقل التجارب بينهم، وأضاف: يأتي هذا اللقاء العاشر تتويجا لهذا التواصل، والذي يهدف بالدرجة الأولى إلى رفع كفاءة أداء الأجهزة الإدارية بإدارات التعليم والمدارس في مجالات الخدمات والتعاملات الالكترونية، كذلك مناقشة تطوير وتفعيل المشاريع المحورية في تقنية المعلومات والتي أحدثت نقلة نوعية في مستوى الخدمات الالكترونية المقدمة للمستفيدين داخل وخارج الوزارة، وصولاً لاستشراف مستقبل إدارات تقنية المعلومات في ظل رؤية التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

من جانبه، أشار مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، خلال كلمته بفعاليات اللقاء إلى أن ما توصلت إليه ادارة التقنيات والمعلومات بتعليم الشرقية من تطور ما هو إلا خير شاهد على الدعم المتواصل من قبل وزارة التعليم للإدارات التعليمية والرامية إلى النهوض بكل مفاصل جودة التعليم والتي تلقي بظلالها في نهاية المطاف على جودة تعليم أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات ومعلميهم.

كما بارك مدير التعليم الدكتور الشلعان، للقيادة الرشيدة وللوطن بما حققته وزارة التعليم من إنجازات متتالية وحصولها مؤخراً على الجوائز العالمية، معتبراً هذا الإنجاز والتميز ثمرة لجهود ودعم حكومتنا الرشيدة لقطاع التعليم لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في الاستثمار بعقول أبنائها.

وقد تخلل اللقاء عرض مرئي بعنوان التقنية رؤية وتحول تم خلاله تسليط الضوء على فوز وزارة التعليم بجائزة القمة العالمية عن الخدمة الذاتية في برنامج ادارة الموارد البشرية فارس، اضافة الى عرض متحرك عن مشروع الهواتف الشبكية، والتي اختتمت بإهداء مصمم إدارة تقنية المعلومات هاني البراهيم لوحة من المحبة والولاء تشكل صورة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- حفظهما الله-، وجمع تواقيع الكترونية للمشاركين والمشاركات في اللقاء العاشر، إضافة لتواقيع آلاف الطلاب والطالبات ممثلين لمدارس تعليم الشرقية، والتي عكس المصمم من خلالها التلاحم بين قيادتنا الرشيدة مع شعبها الوفي.
المزيد من المقالات