"ملتقى تقنية المعلومات بالتعليم".. إنجازات علمية وتجديد للولاء

"التعليم" تربط الإدارات بالوزارة عبر مشروع تكنولوجي جديد

"ملتقى تقنية المعلومات بالتعليم".. إنجازات علمية وتجديد للولاء

الثلاثاء ٠٣ / ٠٤ / ٢٠١٨

أكد نائب وزير التعليم د. عبدالرحمن بن محمد العاصمي على أهمية استثمار الملتقيات الدورية والبرامج التي تنفذها وزارة التعليم من خلال الإسهام في تبادل الخبرات بين المشاركين من الإدارات ليثروا بها الميدان التعليمي بجرعة نوعية لاكتساب المعارف بالإضافة إلى المشاركة في وضع الخطط والإجراءات التطويرية لكافة الأقسام والإدارات التعليمية على مستوى المملكة

جاء ذلك يوم امس في كلمة القاها نيابة عنه الدكتور طلال مغربي المشرف العام على الخدمات الإلكترونية بوزارة التعليم بمناسبة انطلاق فعاليات اللقاء العاشر لمديري ومساعدات تقنية المعلومات بإدارات التعليم "التقنية رؤية وتحول" ، إلى جانب مشاركة الإدارة العامة لتقنية المعلومات بوزارة التعليم، والذي تستضيف فعالياته ادارة تعليم الشرقية على مدى ثلاثة أيام وتدعمه شركة الاتصالات السعودية، وسط مشاركة أكثر من 120 مشارك و مشاركة، بفندق كمبنسكي العثمان بالخبر



وقد كشف مغربي خلال الكلمة التي القاها على لسان نائب الوزير الدكتور العاصمي، الاعلان عن اطلاق المرحلة الاولى لربط ادارات التعليم بالوزارة من خلال مشروع الهواتف الرقمية (الشبكية) والذي جاء ليحقق استراتيجية الوزارة في عملية تعزيز التواصل بين مختلف القطاعات التعليمية بجودة وسرعة عالية، لافتاً في الوقت نفسه ، حرص وزارة التعليم ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات على الالتقاء بالميدان عبر التواصل مع مديري تقنية المعلومات بالمناطق والمحافظات من خلال عقد اللقاءات الدورية معهم ، لما لها من أهمية في تبادل الخبرات ونقل التجارب بينهم، وأضاف يأتي هذا اللقاء العاشر تتويجا لهذا التواصل، والذي يهدف بالدرجة الأولى إلى رفع كفاءة أداء الأجهزة الإدارية بإدارات التعليم والمدارس في مجالات الخدمات والتعاملات الالكترونية، كذلك مناقشة تطوير و تفعيل المشاريع المحورية في تقنية المعلومات والتي أحدثت نقلة نوعية في مستوى الخدمات الالكترونية المقدمة للمستفيدين داخل وخارج الوزارة، وصولاً لاستشراف مستقبل إدارات تقنية المعلومات في ظل رؤية التحول الوطني 2020 و رؤية المملكة 2030 .





من جانبه أشار مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان، خلال كلمته بفعاليات اللقاء إلى أن ما توصلت الية ادارة التقنيات والمعلومات بتعليم الشرقية من تطور ما هو إلا خير شاهد على الدعم المتواصل من قبل وزارة التعليم للإدارات التعليمية والرامية إلى النهوض قدماً بكل مفاصل جودة التعليم والتي تلقي بظلالها في نهاية المطاف على جودة تعليم أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات ومعلميهم.



كما بارك مدير التعليم الدكتور الشلعان، في معرض كلمته للقيادة الرشيدة وللوطن فيما حققته وزارة التعليم من انجازات متتالية وحصولها مؤخراً على الجوائز العالمية ، معتبراً هذا الإنجاز والتميز ثمرة لجهود ودعم حكومتنا الرشيدة لقطاع التعليم لإيمانها التام بأن الاستثمار الأمثل يكمن في الأستثمار بعقول أبنائها .

لا يخفى على الجميع الدور الذي تضطلع به تقنية المعلومات سواء في جانب الشؤون الادارية والمالية أو على مستوى كافة الإدارات التعليمية ، مستعرضا تجربته الشخصية في التعامل مع بعض الانظمة التي نفذتها الوزارة خارج المملكة ممثلة في تقنية المعلومات وذلك ابان عمله السابق في الملحقية الثقافية بكندا والتي القت بظلالها على تيسير وتسهيل اعماله الملحقية في خدمة أبنائها الطلبة المبتعثين .

كما عول الدكتور الشلعان على المشاركين بالملتقى للخروج بتطبيقات عملية وحقيقية تسهم بدفع عجلة التعليم ليس وصولا للنجاح وحسب بل تحقيق التميز والخروج بالمبادرات والتوصيات التي سنأخذ على عاتقنا مسؤلية تنفيذها على ارض الواقع لتحقيق التعلم المهني

مقدما شكره لغرفة الشرقية الشريك الاستراتيجي لتعليم المنطقة والشكر موصول لكافة العاملين والشركاء

من جهته أشار المدير التنفيذي لشركة تطوير لتقنيات التعليم الدكتور يوسف العوهلي، خلال كلمه ألقاها نيابة عنه أحمد الغامدي، تطلع خلالها ان تثمر فعاليات هذا الملتقى لتكون رافدا من روافد تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030 باعتبار تقنية المعلومات تشكل الركن الاساسي لأي مرحلة للتطور وتحسين جودة العمل.

إلى ذلك أوضح مدير إدارة تقنية المعلومات بتعليم الشرقية عبده البر، إلى بدء محاور اللقاء في يومه الأول بحزمة من الأوراق وورش العمل بدءاً من استعراض علي الحقباني لتوصيات اللقاء السابق في نسخته التاسعة، تلاها عرض للشؤون الادارية والمالية أدارها رئيس الجلسة ماجد الحمزي، وشارك بها أحمد الفريح، هملان الهملان، وإبراهيم النجيم ، كذلك فقرة قصة نجاح STC أدارها جلستها ماجد البيجاوي، وشارك في تقديمها المهندس سعود الشريهي مدير قطاع الأعمال الحكومي، وأضاف كما عقد خلال الجلسات لقاء مفتوح مع رئيس شركة تطوير لتقنيات التعليم والمشرف العام على الخدمات الالكترونية، والتي أدارها رئيس الجلسة أحمد الغانمي، وشارك بها الدكتور يوسف العوهلي، والدكتور طلال مغربي.

جدير بالذكر أن اللقاء تخلله عرضا مرئيا بعنوان التقنية رؤية وتحول تم خلالها تسليط الضوء على فوز وزار التعليم بجائزة القمة العالمية عن الخدمة الذاتية في برنامج ادارة الموارد البشرية فارس، اضافة الى عرضا متحركاً عن مشروع الهواتف الشبكية ، والتي اختتمت بإهداء مصمم إدارة تقنية المعلومات هاني البراهيم لوحة من المحبة و الولاء تحمل صورة خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الأمين (حفظهم الله)، من جمع تواقيع الكترونية للمشاركين و المشاركات في اللقاء العاشر، إضافة لتواقيع آلاف الطلاب و الطالبات ممثلين لمدارس تعليم الشرقية، والتي عكس المصمم من خلالها التلاحم بين قيادتنا الرشيدة مع شعبه الوفي، والتي اختتمت بتكريم ضيوف اللقاء وزيارة المشاركين لمركز الأمير سلطان للعلوم والتقنية "سايتك: بالخبر

المزيد من المقالات
x