موظفات تربية الاحساء يتدربن في المدرسة الاميرية

موظفات تربية الاحساء يتدربن في المدرسة الاميرية

الاثنين ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٨

نفذت وحدة التدريب والتطوير في دار التربية الاجتماعية للبنات بالأحساء جلسة الحوار التفاعلي المشترك في التدريب العلاجي التأهيلي المطور لعدد من منتسبات الدار من خلال مناقشة كتاب «قوة الثقة بالنفس» لرائد التنمية البشرية إبراهيم الفقي، وذلك في مجلس كبار الزوار في مقر المدرسة الأميرية -بيت الثقافة- في حي الكوت الأثري العريق في مدينة الهفوف بالأحساء، أول مدرسة نظامية حكومية في الأحساء في الحكم السعودي الحديث، إذ تناولت الموظفات القارئات الكتاب وأبرز محاوره، وأدارت النقاش مسؤولة وحدة التدريب والتطوير وصاحبة الفكرة اعتدال الذكرالله، ومن ثم استمتعت المشاركات بمشاهدة فيلم وثائقي عن تاريخ المدرسة الأميرية في قاعة العروض المرئية، واختتمت بجولة في باحات المدرسة والفصول الدراسية.

وأكدت الذكرالله على أن فكرة الكتاب المدور أو المتنقِل بين الموظفات خلال فترة زمنية محددة ومناقشته جماعيا في جلسة حوار هادفة خارج بيئة العمل يعد فكرة مبتكرة للخروج بالتدريب التقليدي الرتيبي إلى المطور الذي يتوافق ورؤية الدولة، حيث إستراتيجية التمكين والتعزيز وإبراز دور الفرد أو الموظف أو المواطن أو المرأة فيما يتفق ومنهجية التغيير الهادف في الدولة.


وأشادت العنود الجري مدير دار التربية الاجتماعية للبنات بالأحساء بالفكرة ووصفتها بالمبتكرة وآلية مستحدثة في تدريب الموظفات ذاتيا، وطالبت بتفعيلها مع الفئة المستهدفة بنات الدار من باب تعزيز الثقافة الشخصية.

المزيد من المقالات
x