عاجل

الأهلي يخشى الانهيار من الأمتار الأخيرة

الأهلي يخشى الانهيار من الأمتار الأخيرة

الاثنين ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
قبل إطلالة الأسبوع الحالي كان الأهلي هو الفريق الوحيد، الذي يصارع على ثلاث جبهات «الدوري والكأس» محليا ودوري أبطال آسيا لكرة القدم ولكنه أخفق مطلع هذا الأسبوع في الاختبار الأول وودع مسابقة كأس الملك من دورها نصف النهائي على يد الفيصلي مما جعل عشاقه يضعون أيديهم على قلوبهم خشية تكرار السيناريو في البطولتين المتبقيتين.

«ويخشى الفريق الأهلي من الانهيار في الأمتار الأخيرة»، وأن ينعكس خروج غير المتوقع من بطولة الكأس على مسيرته المقبلة عندما يواجه تركتور سازي تبريز الإيراني مساء اليوم في القطارة قبل أن يستقبل الهلال على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة» في جدة يوم السبت المقبل لتحديد بطل الدوري بنسبة كبيرة.


وطالب المدرب ريبروف لاعبيه بنسيان الخسارة، التي لم تكن منتظرة وحثهم على التركيز في المباريات المقبلة اعتبارا من مباراة الليلة التي يحتاج خلالها الفريق إلى الفوز أمام متذيل المجموعة ليضمن التأهل للدور التالي من البطولة قبل مواجهة الجزيرة في المباراة الأخيرة، التي ستكون تحصيل حاصل.

ورغم ضرورة الفوز أمام تركتور لإغلاق ملف الآسيوية وفتح ملف الموقعة الحاسمة أمام الهلال، إلا أن المدرب سيريح بعض اللاعبين الأساسيين وسيبقيهم بجانبه على مقاعد البدلاء بهدف المحافظة عليهم من الإرهاق والإصابات، لاسيما أن موقعة السبت المقبل تعتبر مفصلية لتحديد مصير الفريق في بطولة الدوري التي يطمح في التتويج بلقبها.

وبذل الجهاز الإداري جهودا كبيرة لإعداد اللاعبين نفسيا ومعنويا وإخراجهم من حالة الاحباط، التي انتابتهم بعد الخروج من كأس الملك وتهيئتهم لمباراة اليوم، التي ستنعكس نتيجتها على أداء الفريق في المباريات المقبلة، والتي يأتي في مقدمتها موقعة السبت المقبل في الوقت، الذي ستكون إراحة مهاجم فريقه السوري عمر السومة اجبارية نظرا لعدم قيده ضمن قائمة الفريق الآسيوية.
المزيد من المقالات