محاكمة 32 أردنيا بتهمة التخطيط "لعمليات ارهابية"

محاكمة 32 أردنيا بتهمة التخطيط "لعمليات ارهابية"

الاثنين ٠٢ / ٠٤ / ٢٠١٨
بدأت محكمة أمن الدولة الاردنية اليوم الاثنين محاكمة 32 اردنيا متهمين بالانتماء الى خليتين مؤيدتين لتنظيم داعش خططوا لتنفيذ "عمليات ارهابية" داخل المملكة، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.
ووجهت المحكمة للخلية الاولى التي تضم 17 متهما تهم من بينها "المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية" و"الترويج لأفكار جماعة إرهابية" و"حيازة أسلحة بقصد استخدامها للقيام بأعمال ارهابية".

وخططت الخلية لاستهداف عدد من الاهداف في عمان من بينها قناة فضائية اردنية وملهى ليلي ومبنى تابع للمخابرات والسفارة الأميركية وكنيسة، ورجال اعمال اسرائيليين يرتادون مصنع ألبسة.


ونفى المتهمون ال17 التهم المسندة اليهم من قبل نيابة أمن الدولة وقالوا انهم "غير مذنبين".

ومن جانب آخر، وجهت المحكمة للخلية الثانية التي تضم 15 متهما تهما من بينها "المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية" و"حيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية" و"الترويج لأفكار جماعة إرهابية".

وخططت الخلية لاستهداف مكتب تابع للمخابرات ومديرية شرطة ومركز أمني ودوريات شرطة بحلول نهاية العام الفائت بواسطة أسلحة أتوماتيكية.

ونفى المتهمون ال15 التهم المسندة اليهم وقالوا انهم "غير مذنبين".

وأجلت المحكمة النظر في القضيتين الى 16 من الشهر الحالي للاستماع إلى شهود النيابة.

وتم اعتقال اعضاء الخليتين التي تتراوح أعمارهن بين العشرينيات والاربعينيات خلال نوفمبر الماضي.

والاردن احد اعضاء التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ونفذ ضربات استهدفت تنظيم داعش في سوريا والعراق.

وتعرض الاردن لعدة هجمات كان آخرها في محافظة الكرك (118 كلم جنوب عمان) في 19 ديسمبر 2016 وأوقع عشرة قتلى بينهم سبعة من رجال الأمن وتبناه تنظيم داعش .
المزيد من المقالات
x