عمداء كليات التمريض يرسمون مستقبل المهنة

عمداء كليات التمريض يرسمون مستقبل المهنة

الثلاثاء ٠٣ / ٠٤ / ٢٠١٨
توصية بفتح باب القبول للذكور أسوة بالبنات لمرحلة البكالوريوس

استضافت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل صباح أمس عمداء كليات التمريض في الجامعات السعودية وذلك في اللقاء الثاني عشر للجنة عمداء كليات التمريض بالمملكة، الذي تنظمه كلية التمريض بالجامعة وعقد اللقاء في قاعة الاجتماعات الكبرى بالمدينة الجامعية بحضور وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية د. غازي بن عبدالرحمن العتيبي وعميدة كلية التمريض د. فريال القحطاني.


من جانبه، قال د. فرحان بن فالح الشمري رئيس لجنة عمداء كليات التمريض بالجامعات السعودية ان اللجنة ناقشت عددا من المواضيع المهمة، التي تخص مستقبل التمريض في الجامعات السعودية كان من أهمها مناقشة التوصيات المتعلقة بتخصص التمريض التي تم عرضها في مؤتمر واقع القوى العاملة الصحية السعودية خلال السنوات العشر القادمة، حيث ناقشت اللجنة آلية تنفيذ هذه التوصيات وآلية تجاوز الصعوبات التي تواجة المهنة والعاملين فيها وشكلت اللجنة لجنة مصغرة من لجنة العمداء لمتابعة وتحديد آلية تنفيذ هذه التوصيات ومنها دعم كليات التمريض الحكومية والخاصة وزيادة طاقتها الاستيعابية بنسبة 60 بالمائة خلال السنوات العشر القادمة وفتح باب القبول للذكور اسوة بالبنات لمرحلة البكالوريوس في كليات التمريض في المملكة وزيادة الطاقة الاستيعابية في برامج التخصص السعودي في تخصص التمريض بنسبة 50 بالمائة من العدد الحالي في عام 2020 ونسبة 75 بالمائة من العدد الحالي حتى عام 2025 م حتى تصل الى 100 بالمائة بنهاية 2030م، مضيفا انه تم التطرق في الاجتماع الى تصنيف أعضاء هيئة التدريس والتحديات التي يواجهونها في هيئة التخصصات الصحية، مؤكدا السعي الى تطوير وتحسين مستوى التدريب في كليات التمريض بالجامعات السعودية وما ينعكس إيجابا على المخرجات وناقشت اللجنة نتائج امتحان التصنيف المهني للتمريض المعلن من قبل هيئة التخصصات الصحية، حيث كان هناك تبادل للمعلومات والخبرات بين الجامعات العريقة والناشئة وكيفية الاستفادة من البرامج المقدمة للحصول على نتائج إيجابية في الامتحان القادم.

وأضاف ان اللجنة ناقشت في جلستها الثانية أهمية تدريب طلاب الجامعات الناشئة التي ينقصها بعض الإمكانات في المعامل او المستشفيات غير المؤهلة في التدريب الميداني للتعاون مع الجامعات العريقة التي تمتلك معامل متقدمة لتدريب الطلاب في الفصل الصيفي وتطوير أبحاث التمريض بكليات التمريض، حيث اقرت اللجنة إنشاء مجلة للبحوث التمريضية وستكون منصة لعرض البحوث في الجامعات وتحفيز أعضاء هيئة التدريس في كليات التمريض الى زيادة النشر الأكاديمي بما ينعكس في آلية تطوير المناهج والتعليم التمريضي والتدريب وكذلك المخرجات.

ورحبت عميدة كلية التمريض د. فريال القحطاني بعمداء وعميدات كليات التمريض في المملكة خلال هذا اللقاء، الذي يعد فرصة لتبادل الأفكار والرؤى التي تسهم في الرفع من مستوى تخصص التمريض في المملكة وتبادل الخبرات بين مختلف الكليات، مؤكدة ان التوصيات التي عرضت محل اهتمام اللجنة للرقي بمستوى تخصص التمريض الذي لا يتوقف عند حد معين.

لجنة عمداء كليات التمريض بالمملكة ناقشت أهمية تدريب طلاب الجامعات الناشئة، التي ينقصها بعض الإمكانات في المعامل أو المستشفيات غير المؤهلة في التدريب الميداني للتعاون مع الجامعات العريقة
المزيد من المقالات
x