«النمور».. «ولعوا» بنصف درزن

الاتحاد يقلب الطاولة على الباطن مرتين ويضرب موعدا مرتقبا مع الفيصلي في نهائي كأس الملك

«النمور».. «ولعوا» بنصف درزن

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨
تحليل – علي السلمي

ضرب الاتحاد موعدا مع الفيصلي في نهائي مسابقة كأس الملك، عقب فوزه على مضيفه الباطن 6-2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على ملعب الأخير بحفر الباطن. تقدم الباطن مرتين بواسطة البرازيلي جولهيرام شيتين (2) ومواطنه جوناثان بينتيس (62)، ولكن الاتحاد رد بسداسية تناوب على تسجيلها التشيلي كارلوس فيلانويفا (5 و88 من ركلة جزاء) وعبدالرحمن الغامدي (68 و72) والتونسي احمد العكايشي (77) وعبدالعزيز العرياني (90).


ولم يمض على انطلاقة الشوط الأول سوى دقيقة واحدة حتى قص الباطن شريط الأهداف إثر كرة نفذت من ركلة حرة غير مباشرة، وصلت للبرازيلي جولهيرام شيتين الذي لعبها مباشرة في أقصى الزاوية اليمنى للحارس عساف القرني (2)، ولكن الرد الاتحادي لم يتأخر كثيرا حيث استقبل التشيلي كارلوس فيلانويفا كرة على مشارف منطقة الجزاء، أرسلها قذيفة قوية على يسار ناصر المحيني (5)، ورغم الأفضلية الاتحادية بعد هدف التعادل إلا أن الباطن كاد أن يضيف هدفا ثانيا لولا براعة عساف القرني الذي صحح خطأ زميله زياد المولد وتصدى للكرة ببراعة (25)، وواصل القرني تألقه عندما طار لرأسية جولهيرام شيتين وأبعدها عن منطقة الخطر (30)، ومن هجمة مرتدة كاد الباطن أن يعاود التقدم لولا براعة عساف القرني الذي تصدى لكرة البرازيلي جوناثان بينتيس وحولها للركنية بصعوبة (40).

ومع انطلاقة الشوط الثاني وقف القائم بجانب الاتحاد عندما تصدى لكرة جوناثان بينتيس قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (47)، وأنقذ ناصر المحيني مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة عبدالرحمن الغامدي الانفرادية وابعدها للتماس (55)، وأضاع المصري محمد كهربا هدفا لا يضيع عندما واجه المرمى ولعب الكرة فوق العارضة (59)، واستثمر جوناثان بينتيس خطأ فادحا من دفاع الاتحاد لينطلق بالكرة صوب المرمى ويلعبها قوية على يمين عساف القرني (62)، ولكن الاتحاد ادرك التعادل عندما انطلق عبدالرحمن الغامدي بكرة على الطرف الأيمن قبل أن يلعبها داخل المرمى (68)، وبعد دقيقتين سجل الاتحاد هدفه الثالث بواسطة عبدالرحمن الغامدي الذي تجاوز أكثر من مدافع قبل أن يصوب الكرة قوية على يمين ناصر المحيني (72)، وأمّن التونسي احمد العكايشي تقدم فريقه عندما استقبل كرة وصلته من الركنية ولعبها برأسه على يمين المحيني (77)، قبل أن يتحصل الاتحاد على ركلة جزاء تصدى لها التشيلي كارلوس فيلانويفا ولعب الكرة قوية على يسار ناصر المحيني (88)، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع أضاف البديل عبدالعزيز العرياني الهدف السادس.
المزيد من المقالات