"العمل" وشرطة القطيف تطيحان ب 15 مخالفا

"العمل" وشرطة القطيف تطيحان ب 15 مخالفا

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨


ضبطت حملة مشتركة نفذها مكتب العمل وشعبة الضبط الإداري بشرطة محافظة القطيف 15 مخالفا للمادة 39 من النظام أمس، وذلك ضمن حملة «وطن بلا مخالف». التي استهدفت نشاط تشييد الإنشاءات العامةً للمباني السكنية بقيادة المفتش أشرف عبيدي. للتأكد من وضع العمالة في تلك المنشآت. حيث يكثر فيها مخالفات تشغيل العمال اللذين يعملون لحسابهم الخاص.


وتأتي الحملة على المنشآت التي تقع ضمن كيان التشييد والذي يندرج تحته الأنشطة التالية ”تشيد المباني، الهندسة المدنية، أنشطة التشييد المتخصصة“. وتم اعتماد التصنيف الجديد للأنشطة على ”عدد العمالة في المنشأة ونشاطها الذي تعمل به حيث تم تصنيف الكيان الى نطاقات تدرجت بين الفضي مرورا بالأخضر وانتهاءً بالأحمر“ وأعطي كلا منها مميزات تتناسب مع التصنيف الخاص به بحيث ”لا تسمح له بالنزول الى النطاق الأقل منه ومن ضمن ذلك يسمح للنطاق البلاتيني ان تكون فترة العرض للوظائف في بوابة طاقات أسبوع واحد فقط في حين يسمح للنطاق الأخضر المنخفض بنقل خدمات العمال التي تقع ضمن نطاق الأخضر المنخفض فما دون في حين ان المنشأة التي تقع في النطاق الأصفر لا يسمح لها بإصدار رخص عمل للعمالة الوافدة الجديدة. بينما النطاق الاحمر لا يسمح له بفتح ملفات جديدة او تجديد رخص العمالة“.

ويمكن للمنشأت الواقعة تحت كيان التشيد بالاستفادة من ”خدمة اجير والتي تهدف الي تنظيم العمل عن طريق توثيق العلاقات العمالية التي تشمل على عقود عمل مباشرة او عقود عمل من الباطن والتي تتطلب وجود العمالة التابعة لجهة ما بالعمل لدى جهة أخرى حيث تضمن تنظيم تحركات العمالة الوافدة بشكل قانوني وتقليص التكاليف والوقت لتوفير العمالة وتعزيز شفافية سوق العمل“.

بدوره، أكد مدير مكتب العمل بمحافظة القطيف عبدالكريم آل طه أن عمل الجهات الحكومية تكاملي، والمشاركة من عدة جهات في التفتيش ضمن الحملة يوصل الحملة بأهدافها إلى التحقيق، عبر تكاتف الجهود، والهدف واحد «وطن بلا عمالة مخالفة لحفظ الأمن والأمان».
المزيد من المقالات