مذكرة تفاهم بين "السعودية للكهرباء" و"تقويم التعليم"

تهدف إلى ربط مخرجات التعليم باحتياجات السوق..

مذكرة تفاهم بين "السعودية للكهرباء" و"تقويم التعليم"

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨


وقع رئيس هيئة تقويم التعليم د. خالد بن عبد الله السبتي، والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس زياد بن محمد الشيحة، مُذكرة تفاهم تهدف لتحسين مخرجات التعليم والمواءمة بينها وبين احتياجات سوق العمل.


وبموجب المذكرة ستعمل الشركة السعودية للكهرباء على الإطار السعودي للمؤهلات "سقف" لتعزيز التعاون المشترك، كما تسعى الشركة للتسجيل كجهة مانحة في الإطار السعودي للمؤهلات، وتسجيل جميع مؤهلاتها في نظام "سقف".

وتهدف "السعودية للكهرباء" من خلال مذكرة التفاهم إلى تعميق التعاون مع هيئة تقويم التعليم، في ظل ما تتمتع به الهيئة من خبرات وقدرات في هذا المجال، وحرص الشركة على تعزيز الإطار السعودي للمؤهلات "سقف"، خاصة وأنها تدعم الارتقاء بجودة المؤهلات الوطنية في مجال صناعة الطاقة الكهربائية بما يتوافق مع التوجهات والاستراتيجيات التنموية والاقتصادية في المملكة، وجهودها في مجال تطوير مسارات التعليم والتدريب والتوظيف.

وكانت هيئة تقويم التعليم قد عملت على تأسيس الإطار السعودي للمؤهلات "سقف" بالشراكة مع أصحاب المصلحة والخبراء وسوق العمل؛ لتطوير وتنمية مهارات الكوادر الوطنية في المملكة التي تُشكل بدورها القوة الدافعة لتحقيق الازدهار الاقتصادي والتنمية الاجتماعية.

وسيُسهل إطار المؤهلات "سقف" فتح مسارات مهنية مرنة؛ تطمح الهيئة أن تكون متوفرة لأبناء الوطن، ومتماشية مع رؤية المملكة 2030، كما يسهم الإطار في معرفة المؤهلات الوطنية الداعمة للأدوار الوظيفية.

يُذكر أن الشركة السعودية للكهرباء تعمل وفق رؤية وطنية شاملة لتدريب وتطوير الكفاءات الوطنية، وتُخرج سنوياً الآلاف من الشباب والكوادر السعودية للالتحاق بمجالات العمل في مجال صناعة الطاقة الكهربائية، لا سيما وأنها تمتلك عدد بارز من المعاهد التدريبية ذات المستوى المتطور في مجال التدريب والتأهيل، إضافة إلى إبرامها العديد من اتفاقيات التدريب مع مؤسسات وجامعات وشركات عالمية ومحلية.
المزيد من المقالات
x