الهلال والعين .. مين يقول للثاني شكراً !!

يبحثان عن فوزهما الأول أسيوياً وإيقاف أسوأ سلسلة سلبية في تاريخ مشاركاتهما القارية

الهلال والعين .. مين يقول للثاني شكراً !!

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨

يتطلع الهلال الى تحقيق فوزه الاول وإيقاف أسوأ سلسلة سلبية في تاريخ مشاركاته القارية عندما يلتقي العين الاماراتي غدا الاثنين في استاد هزاع بن زايد في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري ابطال اسيا لكرة القدم.

الهلال الذي خسر مرتين وتعادل مثلهما، فهزيمته ستعني خروجه رسميا من السباق على التأهل.

وقال الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين بعد التعادل مع استقلال 1-1 في الجولة الماضية "حان الوقت لتحقيق الفوز كي نضمن تأهلنا الى دور الـ 16"، معتبرا ان "حظوظ جميع فرق المجموعة الرابعة ما زالت حاضرة".


ويستضيف العين الهلال غدا الاثنين، ثم يحل ضيفا على الريان في الدوحة في الجولة الاخيرة، لذلك فان فوزه على الفريق السعودي سيكون مطلوبا حتى لا يدخل في حسابات معقدة.

ويتصدر الهلال ترتيب الدوري السعودي برصيد 52 نقطة وبفارق نقطة عن الاهلي، لذلك فان فوزه سيجعله يتوج رسميا باللقب، وخسارته ستعقد مهمته قبل مرحلة من ختام البطولة.

وقد يلجأ الارجنتيني خوان براون مدرب الهلال الى إراحة بعض لاعبيه الاساسيين امام العين وتجهيزهم للقاء الاهلي، علما ان التشكيلة استبعد منها اصلا الثلاثي سلمان الفرج ونواف العابد ومختار فلاتة بسبب الاصابة.

وستكون مباراة استقلال والريان فرصة للفصل بينهما في هذه المجموعة، اذ يتساويان في عدد مرات الفوز (مرة لكل منهما) والتعادل، اضافة الى النقاط والأهداف المسجلة والأهداف التي تلقاها مرمى كل فريق.

الى ذلك، تشهد المجموعة الثالثة لقاءين بين ناساف الاوزبكستاني وضيفه بيرسيبوليس الايراني، والسد القطري المتصدر وضيفه الوصل الاماراتي الذي خرج من المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني.

ويتصدر استقلال المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط وبأفضلية المواجهة المباشرة مع الريان بعد تعادلهما ذهابا 2-2 في الدوحة، بينما يحتل العين المركز الثالث بأربع نقاط، والهلال الاخير بنقطتين.

وفشل العين والهلال اللذين يتألقان محليا ويتصدران دوري بلادهما في تحقيق الفوز بعد أربع مباريات، ليحققا أسوأ بداية لهما في البطولة الآسوية بحلتها الجديدة التي انطلقت نسختها الاولى عام 2003.

اما العين فتعادل في مبارياته الاربع الاولى، ورغم ذلك فان المبادرة ما زالت في يده وفوزه على الهلال سيجعله منافسه جديا على إحدى بطاقتي المجموعة المؤهلة الى دور الـ 16، لاسيما وان الفريق الاماراتي هو في موقع أفضلية للاستفادة من أي تعثر لفريقي الصدارة في المباراة بينهما.

ويلعب العين الذي اقترب من احراز لقب الدوري الاماراتي بابتعاده بفارق اربع نقاط عن اقرب منافسيه قبل ثلاث مراحل من ختام البطولة بصفوف مكتملة، ولا يغيب عنه سوى لاعب وسطه احمد برمان للايقاف.

وتبدو ظروف العين افضل من الهلال، فعدا عن الغيايات التي يعاني منها الاخير فانه سيخوض مباراة غدا الاثنين وعقله على مواجهته الحاسمة مع الاهلي السبت المقبل في قمة مواجهات الدوري السعودي.

المزيد من المقالات
x