150 أصما بالشرقية يناقشون الإجراءات القضائية

150 أصما بالشرقية يناقشون الإجراءات القضائية

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨
فتح 150 أصما نقاشا واسعا حول الإجراءات القضائية والقانونية في ندوة دعا إليها نادي الصم بالمنطقة الشرقية ضمن برنامجه الاجتماعي والثقافي الأول في الاستشارات القانونية والقضائية، وذلك وفق خطة التطوير الإستراتيجي التي يعمل عليها النادي حاليا بطرح البرامج التي تحقق الهدف المعرفي لدى الصم بالمنطقة الشرقية، والذين يبلغون قرابة 800 منتسب للنادي.

وجاءت فحوى النقاشات والتساؤلات التي طرحها الصم حول نظام الأحكام القضائية والاستشارات القانونية وكذلك المواريث والأحكام المتعلقة بذلك مثل الوصية وإثباتها في المحاكم الشرعية، وكل ما يخص الإجراءات التي يجب أن يدركها الأصم ويعرف كيف تسير الإجراءات بالمحاكم؛ مما يؤسس له معرفته بكيفية التعامل مع كافة الإجراءات وتجعلهم على اطلاع على المحاكم واختصاصها وتقسيماتها؛ كي يستطيع التعامل مع هذه الأنظمة بكل سهولة ويسر.


وتناول المستشار القانوني عبدالله الزهراني والمستشار القانوني محمد هزاع مجموعة من الملفات المتعلقة بالإجراءات القانونية وكيف تسير عملية التقاضي، حيث استعرضوا ملف المواريث وأنواعه والوصية وإثباتها في المحاكم الشرعية، وكيف يكون تقديم دعاوى الإنهاءات والتركة، حيث أشارا إلى أن تبصير الأصم بمثل هذه القضايا يجعله يدرك فعلا حقوقه.

وأوضح مديرعام البرامج والتطوير بنادي الصم ضيف الغامدي أن هذا اللقاء -الذي جمع شريحة كبيرة من صم المنطقة الشرقية وأبدوا تفاعلا كبيرا مع ما طرحه المستشارون القانونيون- يصب فعلا في تفعيل إستراتيجية النادي التطويرية وترفع من مستوى برامج النادي وتلبي احتياجات هذه الفئة، قائلا: إن المبادرات التطويرية التي أطلقها النادي تأتي متسقة مع خطة النادي في توظيف فعالياته المتعددة.
المزيد من المقالات
x