الكشف المبكر لسرطان القولون يقلل نسبة الوفاة 50%

الكشف المبكر لسرطان القولون يقلل نسبة الوفاة 50%

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨
أعلنت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية نتائج الأدلة والبراهين الخاصة بالوقاية والفحص المبكر لسرطان القولون، بالتعاون مع مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض.

وقالت الوكالة في أهم نتائجها ان برامج الفحص المبكر اثبتت بالأدلة والبراهين انها تقلل من نسبة الوفيات بالمرض بنسبة تصل إلى 50%، وتزيد من نسبة الشفاء، وذلك من خلال دراسة اشترك فيها عدد من الخبراء العالميين في هذا المجال، من ضمنهم الطبيبة السعودية د. سمر الحمود، واستمرت لمدة عام كامل.


جاء ذلك خلال فعاليات المنتدى السعودي الدولي لأمراض القولون والمستقيم والذي نظمه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض واختتم فعالياته يوم الثلاثاء بمشاركة منظمات ومؤسسات طبية دولية عريقة.

وأوضحت رئيسة اللجنة المنظمة للمنتدى، واستشارية جراحة القولون والمستقيم في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض د. سمر الحمود، أن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية أعلنت دراستها ولأول مرة من خلال «منتدى الرياض» بعد ساعتين من نشرها طبيًا في مجلة The New England Journal of Medicine أشهر المجلات الطبية العالمية، وساهم مستشفى الملك فيصل التخصصي بدور كبير في هذه الدراسة التي توصلت بالأدلة والبراهين الى أن الفحص المبكر يقلل من الوفيات ويزيد من نسبة الشفاء بنسبة 90%.

وأضافت الدكتورة الحمود: «المنتدى السعودي الدولي لأمراض القولون والمستقيم سيكون نقطة انطلاق لعمل برامج فحص مبكر على مستوى وطني، وفي المملكة بالرغم من أن الحالات تعتبر قليلة إلا أن نحو 70% من الحالات تُكتشف في مرحلة متقدمة وهو ما يصعب فيه العلاج والشفاء وبالتالي الوفاة».

ولفتت د. الحمود إلى أن الدراسات أثبتت أن نمط الحياة غير الصحي لهُ دور كبير في الإصابة بسرطان القولون، وكذلك السمنة التي تساعد بشكل كبير في ظهور الأورام السرطانية بالقولون.
المزيد من المقالات
x