توعية النشء

توعية النشء

الاحد ٠١ / ٠٤ / ٢٠١٨
توعية النشء بالعديد من السلوكيات ضرورة ملحة يجب أن نضعها في الاعتبار ويكون لها أولوية سواء في المدرسة أو المنزل.

العديد من السلوكيات نشاهدها في حياتنا وكنا نتمنى لو أننا علمنا النشء أن هذه السلوكيات مرفوضة ويجب أن تختفي من حياتنا مثل عدم الحفاظ على المسطحات الخضراء وإلقاء القمامة في الأماكن المخصصة لها والعديد من السلوكيات الأخرى التي أصبحت ظواهر مرفوضة من المجتمع.


المعلمون وأولياء الأمور مطالبون أكثر من أي وقت مضى بتكثيف التوعية للنشء بتعظيم السوكيات الإيجابية ورفض السوكيات المرفوضة، فاذا تم توصيل هذه الرسائل إليهم فسنجد أنفسنا أمام جيل واع تحكمه الضوابط والسلوكيات الصحيحة ويجب خلال توصيل هذه الرسائل أن نستخدم العديد من الوسائل التي تساهم في توصيلها حتى ننجح في بث الوعي للنشء.
المزيد من المقالات
x