محافظ لحج: التحالف العربي بقيادة السعودية أعاد التوازن للمنطقة

محافظ لحج: التحالف العربي بقيادة السعودية أعاد التوازن للمنطقة

السبت ٣١ / ٠٣ / ٢٠١٨
أكد محافظ لحج، قائد اللواء 17 مشاة، اللواء أحمد عبدالله تركي، أن التحالف العربي بقيادة المملكة أعاد التوازن إلى المنطقة بعد اختطاف الميليشيات لمؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، وفرض سيطرتها الهادفة لتمكين إيران من الهيمنة على ممر «باب المندب».

وشدد تركي في حديثه لـ«اليوم»، على أن إطلاق الصواريخ الباليستية على المدن السعودية الآمنة؛ يعد دليلا قويا على أن ميليشيات الغدر الحوثية تنفذ مشروعا إيرانيا يستهدف المنطقة والأمن القومي العربي وان التحرك السعودي من خلال التحالف العربي كان منطلقا من رؤية صائبة استشرفت خطورة هذا المشروع التمددي.


وقال المحافظ: «لقد كان لملك الحزم والعزم والإنسانية خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبدالعزيز، اليد الطولى في القضاء على تلك المؤامرة التي هدفت للهيمنة على اليمن وتهديد الخليج العربي».

وأضاف اللواء تركي: «إن المشير عبدربه منصور هادي حينما شعر بخطورة الموقف استعان بالملك سلمان؛ الذي بدوره شكل تحالفا من اثنتي عشرة دولة عربية وإسلامية تقوده المملكة والإمارات بعدما اعتقد الحوثي ومن خلفه طهران أن لا أحد بإمكانه الوقوف في وجههما، ولكن لم يترك لهما ملك الحزم والإنسانية الفرصة، وأعلن التحالف؛ الأمر الذي أصاب الميليشيات في مقتل وجدد الأمل في قلوب اليمنيين باستعادة دولتهم».

وواصل حديثه قائلا: «لولا (عاصفة الحزم) ومن بعدها (إعادة الأمل) لكانت الصرخة الحوثية الخمينية تتردد في كل أنحاء اليمن»، وتابع: «إن الدم السعودي والإماراتي والسوداني اختلط مع أشقائهم اليمنيين بالتصدي لمختطفي الشرعية وتكبيدهم الخسائر تلو الأخرى في العتاد والأرواح».

وشدد محافظ لحج، على أن التحالف موعود بالنصر واستعادة الدولة قريبا، وما تساقط مواقع الميليشيات وانهيارها على أيدي الجيش والمقاومة وبإسناد من أشقائنا بالتحالف العربي، إلا دليل واضح على ذلك.
المزيد من المقالات