DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C

«الشعبي» اليمني يدين إرهاب أذناب الفرس واستهدافهم للمملكة

«الشعبي» اليمني يدين إرهاب أذناب الفرس واستهدافهم للمملكة
«الشعبي» اليمني يدين إرهاب أذناب الفرس واستهدافهم للمملكة
المقاومة اليمنية بعد تدميرهم مدرعة حوثية جنوب لحج (أ.ف.ب)
«الشعبي» اليمني يدين إرهاب أذناب الفرس واستهدافهم للمملكة
المقاومة اليمنية بعد تدميرهم مدرعة حوثية جنوب لحج (أ.ف.ب)
فيما اعترض الدفاع الجوي الملكي صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من محافظة صعدة باتجاه مدينة «جازان»، أدانت قيادات المؤتمر الشعبي العام في المحافظات الجنوبية اليمنية الأعمال الإرهابية الإجرامية لأذناب الفرس في استهداف التجمعات السكانية في الأراضي السعودية.
موقف تاريخي
وأشادت قيادات المؤتمر الشعبي العام بدور التحالف العربي الداعم للشرعية الدستورية بقيادة المملكة والموقف التاريخي في مساندة الشعب والقضاء على الانقلابيين وعودة الشرعية ومؤسسات الدولة بقيادة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي حمل راية اليمنيين في التصدي للمشروع الفارسي الدخيل.
وفي البيان الختامي الصادر عن اللقاء التنظيمي الموسع الثالث لقيادات الحزب بالمحافظات الجنوبية الذي عقد أمس في العاصمة المؤقتة عدن، أكد المؤتمرون تمسكهم بالرئيس هادي رئيساً للحزب، مشددون على ضرورة الاستمرار في دعم مخرجات الحوار الوطني وتقديم الدعم غير المحدود للمقاومة الشعبية والجيش الوطني المدعوم من التحالف العربي في مختلف جبهات القتال وبناء دولة المؤسسات في جميع المناطق المحررة.
اعتراض دفاعي
وفي وقت سابق أمس، قال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي: «إن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا أطلقته الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران من محافظة صعدة، باتجاه مدينة (جازان) وأطلق بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان».
واضاف العقيد المالكي: «إن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية المدعومة من طهران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الانقلابيين بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231) بهدف تهديد أمن المملكة والأمن الإقليمي والدولي»، لافتا إلى أن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني.
إدانات دولية
وفي السياق، دانت اليابان أمس اعتداءات ميليشيا الحوثي الانقلابية بإطلاقها الصواريخ الباليستية على السعودية من الأراضي اليمنية، متعهدة بالاستمرار في دعم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وقال المتحدث باسم الخارجية اليابانية، نوريو ماروياما في بيان: «ندين بشدة هذا الاعتداء الصاروخي من قبل الميليشيا الحوثية الانقلابية الذي هدد أمن المدنيين»، مضيفًا: إن بلاده مستمرة في التزامها بدعم السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وفي ذات المنحى، أدانت قبرص، أمس، بشدة الهجوم الذي شنته الميليشيا الانقلابية على المملكة بإطلاقها صواريخ باليستية من صعدة.
وأعربت الحكومة القبرصية في بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء القبرصية، عن قلقها الشديد إزاء المخاطر التي تهدد الاستقرار والسلام في المنطقة، وجددت دعمها الكامل للمملكة ضد جميع التهديدات التي تستهدف أمنها وسلامتها الإقليمية.
سيطرة الشرعية
في غضون ذلك، سيطر الجيش اليمني أمس على مديرية القبيطة في محافظة لحج.
وتمكنت قوات الجيش اليمني، مسنودة بطيران التحالف العربي من تحقيق تقدم جديد شمال المحافظة، وتأمين معسكر «طيبة الاسم» الإستراتيجي الرابط بين محافظتي الجوف وصعدة.
يأتي ذلك في وقت أفادت فيه مصادر عسكرية أن عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي سقطوا صباحا، خلال مواجهات دارت لثلاث ساعات بين قوات الشرعية والميليشيا بجبهة صرواح غرب محافظة مأرب.
وأشارت مصادر ميدانية إلى أن مواجهات عنيفة بين قوات الشرعية والميليشيا دارت في مناطق متفرقة من مديرية صرواح غرب المحافظة، وأضافت المصادر: إن المواجهات استمرت لثلاث ساعات وأسفرت عن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين.
إلى ذلك، جددت قوات الجيش الوطني، مسنودة بقوات تحالف دعم الشرعية، أمس، قصفها لمواقع الميليشيا على مختلف المحاور في معقل الحوثي بمحافظة صعدة شمال اليمن.
وقالت مصادر محلية: «إن مقاتلات التحالف بقيادة المملكة استهدفت بغارات مكثفة مواقع وتجمعات وأهداف متحركة للميليشيا في منطقة غافرة بمديرية الظاهر غرب صعدة، وفي منطقة طلان التابعة لمديرية حيدان المجاورة».