مالي: إعلان اللائحة «إنا من المنتظرين»

مالي: إعلان اللائحة «إنا من المنتظرين»

الجمعة ٣٠ / ٠٣ / ٢٠١٨
أكد الإعلامي القدير عثمان أبوبكر مالي أن تأسيس اتحاد الإعلام الرياضي السعودي خطوة تأخرت كثيراً وكان منتظرا خلال سنوات طويلة مضت، وجاء تأخره بسبب عدم الوصول إلى اتفاق وتحديد للجهة المعنية به، والتي تتبناه وترعاه وتضع له مساره ومنهجه وتحدد أعماله وتوجهاته، الخلاف كان كبيرا حول من هي تلك الجهة، وزارة الإعلام أم رعاية الشباب (هيئة الرياضة) أم هيئة الصحفيين السعوديين، وأدى عدم الاتفاق والوصول إلى قرار (جامع مانع) في هذا الاتجاه، إلى التضارب الكبير في الآراء بين الإعلاميين، حول فكرة الاتحاد نفسه، مما أدى إلى وأد كل المحاولات والجهود التي بذلت في سبيل إنشاء الاتحاد أو حتى وضع (لبنة) له من خلال (اللجان الرسمية) التي تم تشكيلها، ودرست وناقشت ووضعت قواعد وأسسا ومؤشرات لانطلاقة الاتحاد، غير أن عدم تحديد الجهة المسؤولة عنه مسبقاً كان يجعل المحاولات التي تبذل مصيرها (الأدراج المقفلة) في ظل عدم حماس الوزارة سابقا، وعدم رغبة هيئة الصحفيين، ومع التحول الكبير الذي شهدته الرياضة مؤخراً، بعد تعيين معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيساً للهيئة العامة للرياضة، وأخذه بزمام الأمور في كل ما له شأن وعلاقة وارتباط بالرياضة، والنقلة الكبيرة التي أحدثها في أدواتها، جاءت مبادرته في إنشاء الاتحاد وإشهاره في ظروف مواتية ومواكبة للحراك الكبير الذي تعيشه الرياضة السعودية وبالتالي حاجتها إلى (التنظيم) في كل الأدوات التي تتعلق بها وتؤثر فيها، وتصنع لها رأيا عاما في صالحها، ولذلك جاء التأييد والقبول من غالبية الإعلاميين للاتحاد، وأضاف: أعتبر الاتحاد لا يزال في طور التأسيس، فسنوات التأخير تحتاج إلى لملمة الكثير من الشتات ووضع الأسس والقواعد والاستفادة من الحماس الكبير لرئيس الاتحاد وأعضائه والتأييد من قبل الإعلاميين الرياضيين، والاستفادة من الدعم الكبير والمباشر من معالي رئيس الهيئة وتطويع كل ذلك لمصلحته وأعماله ومستقبله، ولعل أول برامج الاتحاد مبشرة جدا، خاصة أنها بدأت بصور غير تقليدية ومن خارج الوطن، وأعني تحديدا برنامج زيارة مسؤولي المراكز الإعلامية في أندية دوري المحترفين لنادي مانشستر يونايتد، وقال: إن المطلوب من الاتحاد كثير جدا، لعل أوله وآكده أن يكون له (نظام) يسير عليه، ولائحة تحدد مهامه ووظائفه وأعماله وأعضاءه الذين ينتمون إليه، خاصة وأن الاتحاد واضح تنوعه وخبراته من خلال التشكيل الذي اعتمد لمجلس إدارته، والذي في اجتماعه الأول اطلق مبادرات قوية، بدأ في تنفيذ أولها، وننتظر الخطوات القادمة والهامة والتي يأتي في مقدمتها (إعلان اللائحة الأساسية للاتحاد) وأعتقد أن ذلك سيكون قريبا جدا، بعد أن مضى أكثر من ثلاثة أشهر على الاجتماع الأول للاتحاد.