الرئيس الاندونسي يشهد اختتام مسابقة الأمير سلطان لحفظ القرآن في جاكرتا

الرئيس الاندونسي يشهد اختتام مسابقة الأمير سلطان لحفظ القرآن في جاكرتا

الخميس ٢٤ / ٠٧ / ٢٠٠٨
شهد الرئيس الأندونيسي الدكتور سوسيلو بامبانق يوديونو , امس اختتام مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن والسنة النبوية , وذلك بالقصر الجمهوري بالعاصمة جاكرتا. وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم إثر ذلك تحدث وزير الشؤون الدينية بأندونيسيا محمد بسيوني عن سير برنامج المسابقة ثم أعلن عن أسماء الفائزين. بعد ذلك ألقيت كلمة راعي المسابقة نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ألقاها سفير خادم الحرمين الشريفين في أندونيسيا عبدالرحمن خياط أكد فيها. إن احتضان جمهورية اندونيسيا لمسابقة سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن وتجويده الأولى على مستوى دول آسيان وحرص فخامتكم على استضافة المتسابقين من كل دول المنطقة ، ورعايتكم الكريمة لحفل ختامها لهي دلالة على حرصكم الشديد على التعاون على البر والتقوى الذي أمرنا الله تعالى به في قوله (وتعاونوا على البر والتقوى) كما أنه تأكيد على متانة العلاقة بين المملكة العربية السعودية والجمهورية الأندونيسية حكومات وشعوباً ، فبعد تفضلكم في العام الماضي برعاية هذه المسابقة المباركة على مستوى الجمهورية الاندونيسية ، وإبداء رغبتكم في توسيعها لتشمل دول آسيان ها انتم بحمد الله تتفضلون برعاية المسابقة للمرة الثانية وترون الثمرات المباركة لهذا العمل المبارك الذي نتمنى أن يتواصل لما فيه من الخير والمنفعة العظيمة ، وشكر الله لكم رعايتكم وجعلها في ميزان حسناتكم . ثم ألقى الرئيس الاندونيسي كلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز – حفظهما الله - كما شكر القائمين على هذه الجائزة على ما بذلوه من جهد وعناية لهذه المسابقة .