DAMMAM
الخميس
34°C
weather-icon
الجمعة
icon-weather
34°C
السبت
icon-weather
37°C
الأحد
icon-weather
33°C
الاثنين
icon-weather
34°C
الثلاثاء
icon-weather
36°C
eid moubarak
eid moubarak
eid moubarak

فعاليات ثقافية في أنطلاقة برامج مكتبة الملك عبدالعزيز في الصين

فعاليات ثقافية في أنطلاقة برامج مكتبة الملك عبدالعزيز في الصين
تنطلق فعاليات الأنشطة الثقافية والحضارية لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين بعد غد (الجمعة)، بتدشين فعاليات تعزّز التواصل الثقافي والحضاري بين المملكة العربية السعودية وجمهورية الصين الشعبية بالتعاون بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة وبين سلام للتواصل الحضاري؛ ويأتي انطلاق الفعاليات ليمثل بدء التشغيل الكامل لفرع المكتبة الذي تشرف بافتتاح وتدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في 17 مارس من العام الماضي، وذلك خلال زيارته التاريخية لجمهورية الصين الشعبية، حيث جاءت هذه البادرة لتكون إضافة ثقافية نوعية تتوافق مع رؤية المملكة 2030م؛ ورؤية الصين (الحزام والطريق).
وأعلنت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة عن انطلاقة فعاليات البرنامج الثقافي والتشغيلي للمكتبة في الصين بالتعاون مع مشروع سلام للتواصل الحضاري، الذي يتضمن عددًا من البرامج الثقافية والمعرفية بين الشباب السعودي والصيني وإقامة ندوات علمية ومعارض متخصصة؛ منها قسم خاص لعرض رؤية المملكة 2030م ورؤية الصين (مبادرة الحزام والطريق)، ومعرض التاريخ والحضارة التقني، الذي يسلط الأضواء على الحضارة العربية والصينية ويقدّم عرضًا تقنيًا لتطور الكتابة العربية والكتابة باللغة الصينية، ويحتوي على نماذج من الخطوط العربية؛ فضلا عن برامج الترجمة؛ والدورات التدريبية؛ وتفعيل البوابة الإلكترونية للمكتبات العربية الصينية بالتعاون مع المكتبة الوطنية الصينية على هامش حفل انطلاق الفعاليات الثقافية والحضارية، الذي يشارك فيه نخبة مختارة من السفراء العرب ورجال الإعلام وأساتذة الجامعات الصينية وعمداء كليات اللغة العربية، والمثقفين السعوديين والصينيين في هذا الخصوص.
يُذكر أن مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين، مؤسسة غير ربحية، بمشاركة سعودية صينية، تقوم على علاقة الصداقة والتعاون بين المملكة وجمهورية الصين، بهدف تعزيز العلاقات الثقافية والعلمية والمعرفية، وتعريف الشعب الصيني بتاريخ وحضارة العرب والمسلمين وتعزيز التبادل الثقافي والتواصل المعرفي بين المملكة والصين، وخدمة الباحثين والعلماء ومساندة تعليم اللغة العربية في الجامعات الصينية.