تعاون اقتصادي وعسكري بين البلدين

تعاون اقتصادي وعسكري بين البلدين

الثلاثاء ٢٧ / ٠٣ / ٢٠١٨
شهد ولي العهد أثناء زيارته الحالية إلى الولايات المتحدة، إبرام عدد من الصفقات الاقتصادية المهمة؛ أبرزها صفقة أسلحة هجومية ودفاعية وأظهرت اللوحة التي استعرضها الرئيس الأمريكي ترامب، أثناء لقائه مع ولي العهد، مجموعةً من الطائرات والسفن البحرية ووسائل الدفاع الجوي المتطورة، بالإضافة إلى الطائرات المقاتلة والدبابات، وزاد التعاون العسكري بين المملكة والولايات المتحدة بمقدار 55 % تقريباً؛ لا سيما بعد زيارة الرئيس ترامب للمملكة خلال مايو الماضي، والتي شهدت التوقيع على صفقات بقيمة 110 مليارات دولار.

وفي مجال الطاقة والنفط والقطاعات الصناعية، وقّعت المملكة رزمة مذكرات تفاهم ومشاريع مهمة مع شركة «جنرال إلكتريك» بقيمة إجمالية تبلغ 15 مليار دولار في قطاعات الطاقة؛ فضلاً عن اتفاق مع شركة «داو كيميكال» على استثمار 100 مليون دولار في بناء منشأة تصنيع لإنتاج البوليمرات للطلاء ومعالجة المياه.


ووقّعت أرامكو 16 اتفاقية مع 11 شركة أمريكية لدعم فرص النمو التجاري المشترك والقيمة المضافة تُقَدّر بـ 50 مليار دولار، مع توفير فرص عمل كثيرة. ووقّعت أرامكو مع «جنرال إلكتريك» مذكرةَ تفاهم لإجراء تحول رقمي لعمليات أرامكو السعودية؛ بهدف توفير 4 مليارات دولار في الإنتاجية سنوياً، وأعلنت شركة «موتيفا إنتربرايزز» التي تملكها «أرامكو السعودية»، عن توظيف استثمار ضخم في الولايات المتحدة، تبلغ قيمته 12 مليار دولار، مع إمكانية وصول الاستثمار إلى 18 مليار دولار بحلول 2030.

ووقّعت أيضاً مع شركة «روان» مذكرة تفاهم لإنشاء شركة حفر بحري في السعودية، وبدء تصميم واختيار الحفارات البحرية ضمن استثمار يقدر بـ 7 مليارات دولار، ووقّعت «أرامكو» مع شركة «نابورس» مذكرة تفاهم لبحث آفاق تطوير وتحسين أعمال الحفر البري ضمن مشروع مشترك سيشهد استثمارات تبلغ 9 مليارات دولار.
المزيد من المقالات
x