الاكتئاب يزيد خطر الاصابة بمرض الرجفان الاذيني

 الاكتئاب يزيد خطر الاصابة بمرض الرجفان الاذيني

الثلاثاء ٢٧ / ٠٣ / ٢٠١٨

حذرت دراسة جديدة اجراها باحثون من جامعة جنوب كاليفورنيا في لوس انجلوس الامريكية من ان الاكتئاب يزيد خطر الاصابة بمرض الرجفان الاذيني.

واجريت الدراسة التي نشرها موقع ساينس ديلي الاليكتروني على أكثر من 6600 امريكي من مجموعات عرقية متنوعة بمتوسط عمر 62 عاما وتمت متابعتهم لمدة 13 عاما حيث لم تكن لديهم اي اصابة باي نوع من امراض القلب في بداية الدراسة.


ووجد الباحثون أن الذين تناولوا مضادات الاكتئاب والذين حصلوا على أعلى الدرجات في اختبار الفحص السريري للاكتئاب كانوا أكثر عرضة بنسبة 30% للإصابة بالرجفان الإذيني وضربات

القلب غير الطبيعية مقارنةً بالمشاركين ذوي الدرجات المنخفضة للاكتئاب والذين لم يتناولوا مضادات الاكتئاب.

وافاد الباحثون بانهم لم يتمكنوا من تحديد آلية تعطل وظيفة القلب بسبب الاكتئاب لكنهم افترضوا أن الالتهاب وزيادة مستويات بعض الهرمونات يمكن أن يمنع القلب من القدرة على الحفاظ على إيقاع منتظم له.

وقال الدكتور بارفين جارج الذي قاد الدراسة ان تحديد جزء كبير من الأمريكيين الذين قد يكونون في خطر متزايد لتطور الرجفان الأذيني يتيح لهم الاستفادة من جهود الحد من المرض،وإذا تم تأكيد النتائج التي توصلنا إليها في الدراسات المستقبلية ،خاصة تلك التي تقيم رسمياً الاكتئاب الإكلينيكي فإننا سنحتاج لمعرفة ما إذا كان علاج الاكتئاب قد يقلل في الواقع خطر الإصابة بالرجفان الأذيني.

ويوجد نحو 2،7 مليون امريكي يعانون من مرض الرجفان الأذيني مما يزيد مخاطر تعرضهم للسكتة الماغية.

المزيد من المقالات