«الاتصالات وتقنية المعلومات» تتبنى مفاهيم الثورة الصناعية

«الاتصالات وتقنية المعلومات» تتبنى مفاهيم الثورة الصناعية

الاثنين ٢٦ / ٠٣ / ٢٠١٨
أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله السواحة، أن التوجهات الاستراتيجية الجديدة للقطاع تدعو لتبني مفاهيم الثورة الصناعية الرابعة كممكن معتمدة في ذلك على الوقود الجديد؛ المتمثل في البيانات، والمحرك الجديد المتمثل في الشباب والريادة والابتكار، مبينا أن ركيزة هذه التوجهات إشراك أصحاب المواهب التقنية، في الوصول إلى حلول غير تقليدية تسهم في تعزيز نهضة أساسها التقنية.

وأشار خلال رعايته أمس الأول حفل تكريم الفائزين في «هاكاثون الآلات الرقمية»، إلى سعي الوزارة الدائم لتشجيع الشباب على تقديم الأفكار والمبادرات الإبداعية الخلاقة التي يمكن الاستفادة منها في تطوير حلول إبداعية أكثر فاعلية تحقق الفائدة المجتمعية.


وأوضح وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، أن هذا الحدث يأتي تمكينا لكوادر أبناء الوطن الشابة من إيجاد حلول للمشاكل الحقيقية ومحاولة تطويع التقنية وجعل استخدامها حلا للمعضلات التي تواجه المجتمعات، إلى جانب بناء كوادر سعودية قادرة على استخدام التقنيات الحديثة مثل انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي في تمكين رؤية 2030، علاوة على حل التحديات التي تواجه المشتركين كافة في مجالات الصحة والماء والطاقة بطرق أسهل وتكاليف أقل ومخاطر أقل كذلك.
المزيد من المقالات