نجاة مدير أمن الأسكندرية من الاغتيال ومقتل شرطي

نجاة مدير أمن الأسكندرية من الاغتيال ومقتل شرطي

الاحد ٢٥ / ٠٣ / ٢٠١٨
انفجرت عبوة ناسفة في شارع المعسكر الروماني بمنطقة رشدي بمدينة الأسكندرية، السبت، واستهدف الهجوم موكب مدير أمن محافظة الأسكندرية، اللواء مصطفى النمر، الذي لم يكن متواجدا بالموكب المستهدف.

فيما أعلنت الداخلية المصرية مقتل أحد أفرادها وإصابة 4 آخرين جراء انفجار بدائرة قسم شرطة سيدي جابر.


وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، في بيان صحفي: «إنه صباح السبت، انفجرت عبوة ناسفة موضوعة أسفل إحدى السيارات على جانب الطريق بشارع المعسكر الرومانى بدائرة قسم شرطة سيدي جابر بمديرية أمن الأسكندرية أثناء مرور مدير أمن الأسكندرية مستقلا سيارته».

وحسب المسؤول: «أسفر ذلك عن استشهاد أحد أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين، وحدوث تلفيات ببعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق، على الفور انتقلت الأجهزة لفحص الواقعة».

وكان مصدر أمني مصري أفاد في وقت سابق أمس بسقوط قتيلين وعدد من الجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من فندق بمحافظة الأسكندرية شمال البلاد.

وقال المصدر: «انفجرت سيارة مفخخة في شارع المعسكر الروماني بالقرب من فندق تيوليب حيث تسبب الانفجار بخسائر في المباني والسيارات بالمنطقة وسقوط قتيلين وعدد من الجرحى».

وأشار إلى أن السيارة المفخخة كانت تستهدف موكب اللواء مصطفى النمر، ولكنه فشل في تحقيق هدفه، لافتا إلى أنه تم فرض طوق أمنى في المكان وانتقل خبراء المفرقعات وتم إبلاغ المعمل الجنائي لبيان مكونات العبوة الناسفة في السيارة.
المزيد من المقالات