«ما أقدمه لمجتمعي» تحتفي بأطفال متلازمة داون

«ما أقدمه لمجتمعي» تحتفي بأطفال متلازمة داون

السبت ٢٤ / ٠٣ / ٢٠١٨

أطلقت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء فعاليات اليوم العالمي لمتلازمة داون، تحت شعار «ما أُقدمه لمجتمعي»، وذلك في قاعة الجمعية متعددة الأغراض.

وأوضح مدير عام الجمعية عبداللطيف الجعفري، أن الجمعية دأبت على الاحتفاء بالأيام العالمية الخاصة بذوي الإعاقة، إيمانا منها بأهمية إبراز قدراتهم ومواهبهم وتحقيق دمجهم مجتمعيا، منوها إلى أن ذلك من شأنه العمل على تنمية الوعي وإرشاد أفراد المجتمع بالإشكالات التي يعاني منها ذوو متلازمة داون والسبل المثلى للتعاطي معها، متقدما بشكره الجزيل لمنسوبي قسم العلاقات العامة والإعلام؛ نظير جهودهم الملموسة في إنجاح البرنامج، وكذلك المتطوعات المشرفات اللاتي ساهمن في إظهار الفعالية بأبهى حلة.


من جانبه، أشار مدير العلاقات العامة والإعلام عبدالرؤوف الخوفي، إلى أن الفعالية التي شارك بها أكثر من 30 طفلا من ذوي متلازمة داون قد احتوت على العديد من الأركان التابعة للجمعية أهمها: الركن التعريفي بالجمعية وخدمات المستفيدين، وركن التعريف ببرنامج الاستقطاع الشهري، إلى جانب ركن تعريفي بمركز واحة للرعاية النهارية بالإضافة إلى البرامج والمسابقات والعروض الترفيهية التي شملت ركن المرسم، وركن استيديو التصوير، وركن الرسم على الوجه.

المزيد من المقالات
x