منتخبنا والظهور المُرضي!

منتخبنا والظهور المُرضي!

السبت ٢٤ / ٠٣ / ٢٠١٨
استبشرت الجماهير السعودية خيرًا بالمستوى المرضي الذي قدمه نجوم منتخبنا أول من أمس في لقائهم الاستعدادي الودي الذي جمعهم بمنتخب أوكرانيا وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله رغم الظهور المخجل الذي كان عليه عدد من عناصر المنتخب خصوصا في الشوط الأول الذي تسيده المنتخب الأوكراني وشكل ضغطًا كبيرًا على مرمى المنتخب السعودي وشن حملات خطيرة وعرضيات على مرمى الأخضر طوال نصف ساعة حتى تمكن كرافيتش من الاستفادة من عرضية زميله كونوبلياكا ولم يتوان في إيداعها على يمين المسيليم كهدف لمنتخب أوكرانيا في الدقيقة 32، ولعل الأجواء الماطرة ساهمت في كثرة أخطاء لاعبي منتخبنا وقلة تركيزهم في تناقل الكرات بالشكل الصحيح، الأمر الذي جعل الصقور الخضر يعتمدون على الكرات المرتدة مما مكنهم من تسجيل هدف التعادل بعد 6 دقائق من تسجيل أوكرانيا هدف السبق عندما استثمر فهد المولد تباطؤ دفاعات المنتخب الأوكراني وسجل هدف التعادل لمنتخبنا، وبعد الهدف السعودي ساد السجال بين المتباريين حتى انتهى الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفِي الشوط الثاني ظهر منتخبنا بشكل مغاير وهاجم بضراوة، وكان أكثر استحواذا وشاطر المنتخب الأوكراني الهجمات المتبادلة وكاد يسجل ثانيا عندما انفرد سالم الدوسري بالمرمى إلا أنه أهدر فرصة لا تضيع وسدد كرة تمكن الحارس الأوكراني من إبعادها في الدقيقة 59، وكرر السهلاوي ضياع فرصة مماثلة عند الدقيقة 68.


وتمكن أسد الحراسة ياسر المسيليم من إبعاد كرتين متتاليتين كانتا بمثابة هدفين محققين لمنتخب أوكرانيا لولا بسالة حارس العرين الأخضر الذي أنقذ المرمى السعودي عند الدقيقة 86.

وقد أشرك مدرب المنتخب خوان بيتزي خلال دقائق المباراة كلا من حسين المقهوي ومحمد الكويكبي وسلمان المؤشر وعبدالفتاح عسيري وأحمد أشرف وحسن معاذ بدلا من يحيى الشهري وفهد المولد وتيسير الجاسم ومحمد السهلاوي وسالم الدوسري وياسر الشهراني.

وفي المجمل اتضحت ملامح التناغم والانسجام على عناصر المنتخب وإن كانت هناك بعض الهنات التي يمكن أن تعالج من خلال المباراة القادمة في ختام المعسكر الإعدادي والتي سيخوضها منتخبنا أمام منتخب بلجيكا بعد غد الثلاثاء في بروكسل، ومن ثم سيعود نجوم المنتخب إلى المملكة لاستكمال ما تبقى من مباريات المنافسات المحلية والاستحقاقات الآسيوية لناديي الأهلي والهلال.
المزيد من المقالات