«الحج والعمرة» تبرز جهود تطوير التقنية لخدمة الحجاج

«الحج والعمرة» تبرز جهود تطوير التقنية لخدمة الحجاج

الجمعة ٢٣ / ٠٣ / ٢٠١٨
صدر عدد مجلة «الحج والعمرة» لشهر رجب ويحمل الرقم 877، ليضع بين يدي القراء خلاصة مسيرة 73 عامًا من العمل الإعلامي المتخصص، عبر باقة مواد متنوعة تعبّر عن مجمل أهدافها منذ إطلالتها الأولى في رجب 1366هـ.

وكانت بداية العدد الذي تدشن به «الحج والعمرة» عامها 74؛ كلمات مضيئة من أقوال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ثم افتتاحية وزير الحج والعمرة د. محمد صالح بنتن، بعنوان «شهادة حق» والتي نوّه خلالها بتصريحات مسؤولي شؤون الحج من مختلف الدول الإسلامية، والذين رصدت المجلة لقاءاتهم التنسيقية مع الوزارة وتثمينهم ما تقدمه المملكة لضيوف الرحمن، فيما جاءت كلمة نائب الوزير د. عبدالفتاح مشاط بعنوان «معًا.. نرتقي بمنظومة العمل».


وتابعت المجلة بعض الفعاليات العامة، حيث أبرزت منتدى الرياض الدولي الإنساني، وجولة سمو ولي العهد الأخيرة بعنوان «رسالة سلام وتعاون وشراكة»، وعرّفت بمنظمة التعاون الإسلامي بعنوان «صوت الأمة وقلبها النابض».

واحتفلت المجلة بمسيرتها في المجال الصحفي، فكان موضوع غلافها «73 عامًا من العطاء المتجدد»، وأهدت قرّاءها بهذه المناسبة نسخة من عددها الثاني الصادر في شعبان 1366هـ، والذي أسهمت فيه كوكبة فريدة من أعلام الفكر والرأي وعلى رأسهم سمو ولي العهد (حينها) الأمير سعود بن عبدالعزيز -يرحمه الله- وذلك في مبادرة متفردة من نوعها وضمن سلسلة توثيقية لإصداراتها الأولى، حيث كان العدد الأول هو هديتها في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

ورصدت المجلة أداء قطاع العمرة وآفاقه ضمن «رؤية 2030»، إلى جانب تقرير مدعم بالإنفوجراف حول رحلات ما بعد العمرة، فضلًا عن تقديم بعض الإضاءات حول دور قطاع المياه في خدمة ضيوف الرحمن تحت عنوان «ينبوع من الخدمات».

واشتمل العدد أيضًا على موضوعات أخرى؛ من بينها: تطبيق مناسكنا، العمل التطوعي وضيوف الرحمن، الفاروق.. حينما تمتلئ الأرض عدلًا، وغيرها من مواد الفكر والرأي والثقافة والتاريخ.
المزيد من المقالات
x