مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للقرآن تواصل أعمالها بجاكرتا

لجنة التحكيم استمعت لمتسابقين من 25 دولة

مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للقرآن تواصل أعمالها بجاكرتا

الأربعاء ٢١ / ٠٣ / ٢٠١٨
استمعت لجنة تحكيم مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود السنوية لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية على مستوى دول آسيان والباسفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية في عامها العاشر اليوم, لتلاوة عددٍ من المتسابقين في فروع مسابقة القرآن الكريم الأربعة والحديث الشريف الذين يمثلون 25 دولة. وأوضح عضو لجنة التحكيم في المسابقة د. عبدالعزيز بن سليمان المزيني أن مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية استطاعت من خلال سنواتها العشر أن تحقق العديد من الأهداف منها التأثير الإيجابي في الحراك والتبادل الثقافي الإسلامي في دول آسيان والباسفيك، عاداً المسابقة محضن تربوي وعلمي حيث تجمع الطلاب من 25 دولة يلتقون بشكل يومي يتعارفون ويستفيدون من تجارب بعضهم في تعلم وحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية وتعلم اللغة العربية وكيفية التغلب على صعوبات الحفظ والتعلم. وأشاد بدور وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة ووزارة الشؤون الدينية بإندونيسيا والملحق الديني بسفارة المملكة في جاكرتا في تنظيم فعاليات المسابقة وتوفير كل مقومات النجاح. وقدم د. المزيني الشكر لمؤسسة سلطان بن عبد العزيز آل سعود الخيرية التي تبنت وتدعم فعاليات هذه المسابقة الإسلامية المتميزة خدمة لكتاب الله وتشجيع الجيل الجديد على حفظه وتجويده وترتيله وحفظ السنة النبوية. بدورهم عبر المتسابقون عن شكرهم وامتنانهم للقائمين على هذه المسابقة, مما مكنهم من تحقيق طموحهم وبلوغ آمالهم, مؤكدين أن المسابقة جعلتهم حريصين على الاجتهاد والمثابرة في الحفظ والأجر والثواب. وثمنوا ما أولته المملكة العربية السعودية من عناية واهتمام بحفظة كتاب الله تعالى وسنة نبيه - صلى الله علية وسلم -, مقدرين لسفارة المملكة في إندونيسيا ممثلة بمكتب الملحق الديني الجهود الممبذولة في خدمة كتاب الله من طباعة وتوزيع وترجمات يسرت عليهم الكثير في فهم المعاني وتدبر الآيات والحفظ. وأشادوا بالتنظيم الجيد وحسن الاستقبال والضيافة والرعاية والتشجيع من قبل لجنة المسابقة. يذكر أن المسابقة التي أسسها وتكفل بها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - تأتي خدمة للقرآن الكريم والسنة النبوية، وتضم خمسة فروع أربعة منها لحفظ القرآن الكريم كاملاً أو أجزاء منه، والخامس لحفظ السنة النبوية، فيما خصصت جوائز قيمة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل فرع من الفروع الخمسة، كما يمنح الفائزين فرصة لأداء مناسك الحج. ويشارك في منافساتها متسابقون من إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة والفلبين وتايلاند وبروناي ولاوس وتيمور الشرقية ومينمار وأستراليا ونيوزيلندا وأوزبكستان وكيرغيستان وطاجكستان وكازاخستان وكوريا الجنوبية و كمبوديا وروسيا و البوسنة وكرواتيا والصين وهونج كونج واليابان وتايوان وبابونوجيني.
المزيد من المقالات