مدرسة متوسطة تثقف طلابها بزراعة النخيل

مدرسة متوسطة تثقف طلابها بزراعة النخيل

الثلاثاء ٢٠ / ٠٣ / ٢٠١٨
الأحساء - اليوم

نفذت مدرسة الشعبة المتوسطة بالأحساء، معرضاً زراعياً متنوعاً عن النخلة والمزروعات المختلفة التي يجب الحفاظ عليها، كقيمة اقتصادية في واحة الأحساء، وما تنتجه «عمتنا النخلة» منذ بداية فرسها وحتى مماتها وما بعد الممات.


وأوضح قائد المدرسة مبارك الحمود أن المعرض، الذي أشرف عليه رائد النشاط نايف الجزيري ونفذه معلم التربية الفنية جاسم أبوسنة اشتمل على أكثر من سبعة أركان مهمة عن البيئة الزراعية بالواحة، وجاءت العمة النخلة في أهم الأركان بكرمها المعتاد، وما تنتجه من السعف والليف والكرب والجذوع والتمور ونواتها، التي يمكن استخدامها في أعمال فنية مميزة، إلى جانب مشاركة برنامج مكافحة حشرة سوسة النخيل الحمراء ووقاية المزروعات التابع لمديرية الزراعة بالأحساء بأنشطة مختلفة لتوعية الطلاب، حول الآفات والأمراض، التي تصيب أو تقضي على النخيل ومحصولها.

وأكد قائد المدرسة: «من خلال المعرض تسعى المدرسة إلى نشر ثقافة الوعي الزراعي بين طلابها، خصوصاً أن المدرسة تقع في محيط زراعي قديم، اعتاد أهالي البلدة على تعهد النخلة والزراعة منذ عشرات السنين، الأمر الذي نريد تأصيله في نفوس الطلاب لهذه المهنة الذهبية».
المزيد من المقالات
x