إيقاف ٢٠ دركالا وحجز ٤١ من الشيول بغرب الدمام

إيقاف ٢٠ دركالا وحجز ٤١ من الشيول بغرب الدمام

الاحد ١٨ / ٠٣ / ٢٠١٨
أوقفت بلديه غرب الدمام بتعاون ودعم إمارة المنطقة و الشرطة وإدارة المجاهدين، مؤخرا ٢٠ موقعا في الأراضي الواقعة غرب طريق أبو حدرية، وغرب شمال ضاحية الملك فهد، وشمال طريق الملك فهد باتجاه المطار، وجنوب طريق الدمام الرياض السريع، ومنطقة التشاليح غرب سوق المواشي المركزي، وجنوب طريق الدمام بقيق السريع.
وقال رئيس بلدية غرب الدمام المهندس فيصل بن عبد الهادي القحطاني، أن مواقع تلك المخالفات الواقعة أغلبها خارج النطاق العمراني، حيث بلغ عدد مواقع نهل الرمال في غرب الدمام 20 موقعا ( دركالا )، مؤكدا استمرار حملات ضبط مخالفي نهل الرمال التي تقوم بها بلدية غرب الدمام.
وأشار إلى أن عدد الحملات التي قامت بها البلدية 42 حمله تم من خلالها ضبط ٣٤٢ معدة من الشاحنات والشياول المخالفة منها ٤١ شيول تم حجزها، لافتا إلى أن مبالغ الغرامات المترتبة المتوقع استحصالها ١٫٠٢٦٫٠٠٠ مليون وستة وعشرون ألف ريال.
وأضاف بأن البلدية تعمل وفقا لتوجيه معالي أمين المنطقة الشرقية م. فهد بن محمد الجبير بتطبيق عدد من الإجراءات الصارمة بحق من يتم ضبطهم في عمليات نهل الرمال، وتطبيق أقصى العقوبات والإجراءات بحق المخالفين في خطوة تهدف للحد من نهل الرمال والتي ينتج عنها أضرار اقتصادية وبيئية، كما شدد بحجز جميع الآليات المخالفة وعدم الاكتفاء بمدة الحجز السابقة وإبقاءها بالحجز وإلزام أصحاب تلك الآليات بإعادة تسويه المواقع بالإضافة إلى تسوية الأراضي التي تضررت نتيجة نهل الرمال دون استثناء، بالإضافة إلى تطبيق أقصى العقوبات بحقهم .
وأضاف " القحطاني " بأنه تم تسويه موقعين ( دركالين ) والعمل جاري على إلزام بقيه المخالفين بتسوية المواقع وازالة المخلفات بإشراف البلدية.
وشدد على أنه لن يتم التهاون في رصد وضبط مخالفي نهل الرمال في جميع الأحوال وتطبيق النظام بحقهم، مشيراً إلى أن بلدية غرب الدمام تبذل جهوداً كبيرة مع الجهات ذات العلاقة في هذا المجال، لافتا إلى ضرورة تعاون الجميع مع الأمانة.
وأكد أن أمانة المنطقة الشرقية وبالتنسيق والدعم من قبل الجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم إمارة المنطقة الشرقية، لن تدخر جهدا للحد من ظاهرة نهل الرمال وتجريف الأراضي من المواقع الممنوعة، وتطبيق أقصى العقوبات بحق المخالفين، مشيرا إلى أنه يجري حالياً العمل والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على استمرار الحملات الميدانية في جميع المواقع ومتابعتهم وتكثيف هذه الحملات في فترات مختلفة.
من جهة أخرى قدم مدير عام ادارة العلاقات العامة والاعلام المتحدث الاعلامي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان شكره للدعم الذي تقدمه إمارة المنطقة الشرقية، وشرطة المنطقة، وإدارة المجاهدين، للحملات التي تنظمها الأمانة من أجل ضبط المخالفات، وفرض الجزاءات النظامية بحق المخالفين، مؤكدا أن تلك الحملات ستتواصل، وفي أوقات مختلفة، داعيا إلى ضرورة تعاون الجميع مع الأمانة وبلدياتها، والإبلاغ عن أي مخالفات، عبر قنواتها التفاعلية التي المخصصة لاستقبال البلاغات والشكاوى، وعن طريق مركز (940).
المزيد من المقالات