موسكو ترد بالمثل.. وبريطانيا تبحث الخطوات التالية

موسكو ترد بالمثل.. وبريطانيا تبحث الخطوات التالية

الاحد ١٨ / ٠٣ / ٢٠١٨
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، السبت، أن 23 دبلوماسيا بريطانيا «غير مرغوب فيهم في البلاد» وتطالب بمغادرتهم روسيا في غضون أسبوع، في وقت يعقد فيه مجلس الامن القومي البريطاني اجتماعا مطلع الأسبوع المقبل لبحث الخطوات التالية.

وجاء فى بيان صادر عن الخارجية البريطانية أمس: «إن لندن كانت تتوقع ردا من هذا النوع، وسوف يعقد مجلس الأمن القومي اجتماعا مطلع الأسبوع المقبل لبحث الخطوات التالية».


وفي وقت سابق أمس، قالت نظيرتها الروسية: «تم إعلان 23 دبلوماسيا بريطانيا في موسكو، أشخاصا غير مرغوب فيهم ونطالب بمغادرتهم في غضون أسبوع».

كما سحبت موسكو موافقتها بشأن افتتاح قنصلية بريطانية في سان بطرسبورغ.

وأشارت موسكو إلى أنها أصدرت قرارا بتعليق أنشطة المجلس الثقافي البريطاني، بسبب الوضع غير المستقر للمجلس.

وحذرت موسكو لندن من أنها تحتفظ بحق الرد، في حال تم اتخاذ إجراءات «انتقامية» أخرى غير ودية جديدة.

وكانت الخارجية الروسية، قد أعلنت صباح أمس السبت، استدعاءها السفير البريطاني، لوري بريستو.
المزيد من المقالات