معلمة بالشرقية تحقق الصدارة العالمية في التفكير الحاسوبي

معلمة بالشرقية تحقق الصدارة العالمية في التفكير الحاسوبي

السبت ١٧ / ٠٣ / ٢٠١٨
هنأ مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان معلمة الفيزياء بالمتوسطة والثانوية الأولى بالعوامية وجدان الفرج بحصولها على الجائزة الكبرى في فئة المجموعات المطبقة لمهارات التفكير الحاسوبي في التعليم خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الثاني لتبادل الخبرات التعليمية (Education Exchange2) المنعقد بجمهورية سنغافورة والذي اختتم مساء أمس.

ورفع د. الشلعان التهنئة باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات أسرة تعليم الشرقية لسمو أمير المنطقة الشرقية، وإلى سمو نائبه، ولوزير التعليم بمناسبة تحقيق المعلمة الفرج الجائزة الكبرى في هذا المؤتمر العلمي الذي حضره 300 معلم من 90 دولة ومتطلعًا إلى تحقيق المزيد من النتائج المتميزة للمملكة في المحافل المحلية والعالمية كافة.


وعن مشاعرها بالفوز وطبيعة مشروعها بالمؤتمر، قالت الفرج: "الحمد لله الذي مكننا من الفوز في مؤتمر تبادل الخبرات للمعلمين والمقام في إطار الشراكة بين وزارة التعليم وشركة مايكرسوفت حيث كان التنافس على أشده بين ٥٣ فرقة بعدد يفوق الـ٣٠٠ معلم ومعلمة جميعهم قدموا مشاريع فردية تنافسية وكان مشروعي الفردي بعنوان:Bring Life To Your Classroom.

وأضافت: لقد كان الفاصل الأكبر هو تقديم مشروع جديد جماعي لم يتم الإفصاح عنه سوى اليوم الأول من حضور المؤتمر ولا بد من إنجازه وتسليمه اليوم الثاني ليتم تحكيمه قبل موعد الحفل الختامي للمؤتمر.

وهذا يعتبر تحديا أقوى من المشاريع الفردية كون الفرقة الواحدة تتكون من عدة معلمين ومعلمات مختلفين في الثقافات واللغات والمهارات وأساليب التدريس، مع وضع معايير دقيقة لإنجاز المشروع من حيث الوقت وطريقة التخطيط والاستراتيجيات وطريقة العرض بأسلوب مميز وجذاب والمدة الزمنية لعرضه. والحمد لله الذي حقق لنا الفوز حيث كان المشروع بعنوان: Hacking An inclusive STEAM Garden المعتمد على تطبيق مهارات التفكير الحوسبي وهو أسلوب حل المشكلات التي تستخدم تقنيات علوم الحاسب الآلي، فهذا الأسلوب يمكن تطبيقه في حياتنا وطرق معيشتنا وحساباتنا.

كلام الصور

المعلمة وجدان الفرج من ثانوية العوامية بالقطيف تتوج بالجائزة الكبرى في سنغافورة
المزيد من المقالات
x